انخفاض نسبة المشمولين بحركة نقل المعلمين 20 % ولا حركة نقل الحاقية

من المتوقع  انخفاض نسبة المشمولين بحركة نقل المعلمين والمعلمات هذا العام بنحو20 % مقارنة بالعام الماضي، في الوقت الذي يرجح فيه عدم إعلان حركة نقل إلحاقية هذا العام حسبما نشرته صحيفة “الجزيرة”. وينتظر أن تعلن الوزارة خلال 25 يوما الحركة السنوية للنقل الخارجي (النقل خارج المنطقة) التي تقدم لها أكثر من140 معلما ومعلمة.

وفي وقت سابق، قال مبارك العصيمي المتحدث الرسمي لوزارة التعليم أن الفرق المعنية بالحركة تعمل حالياً على مراجعة وتدقيق بيانات المتقدمين ودراسة احتياج المناطق بدقة، مبينا أن اعتماد الحركة وتبليغ نتائجها وآلياتها لإدارات التعليم سيكون بعد شهر من إعلانها، وأن فترة الاعتراض الالكتروني للتظلمات ستكون لمدة عشرة أيام بعد إعلان الحركة.

ووفق مصادر (الجزيرة) فإن عدد قطاعات النقل الخارجي التي سيتم النقل عليها هذا العام (254) قطاع، وأن التعليم لن تعلن عن حركة نقل إلحاقيه هذا العام مالم توجد أسباب تستدعي لها. وزادات المصادر إنه عند وجود المسببات فسيتم الإعلان عنها بشكل رسمي وفق ما تفتضيه المصلحة، وأن عملية التطوير للحركة عملية مستمرة للبحث عما يرفع مستوى الرضا ويحقق العدالة وتكافؤ الفرص بين المتقدمين.

وأشارت مصادر التعليم أن الضوابط والآليات الجديدة التي أقرت في هذه الحركة هي امتداد للآليات القديمة التي تحقق العدالة في النقل بين المتقدمين»، مرجعاً سبب التأخر في الإعلان عن الحركة إلى عمليات المراجعة والتحديث المستمرة.