انخفاض نسبة الامية بالمملكة إلى 61 %


شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات
: ​ أكدت مديرة إدارة تعليم الكبيرات بإدارة التربية والتعليم بمنطقة المدينة المنورة وداد الصبحي أهمية اليوم العربي لمحو الأمية مشيرة إلى إعلان وكيل وزارة التربية والتعليم الدكتور عبدالعزيز البراك بأن نسبة الأمية في المملكة قد انخفضت إلى 61% خلال التسع سنوات الأخيرة وأضافت جاء هذا الإنجاز نتيجة للخطط والسياسات التي انتهجتها وزارة التربية والتعليم ممثلة بالإدارة العامة لتعليم الكبار ونتيجة للجهود المخلصة من القيادات التربوية، كما استعرضت جهود إدارة تعليم الكبيرات بالمدينة وبينت افتتاح 63 مركزًا يستقطب المنقطعات والمتسربات من التعليم بالمرحلة الابتدائية من المواطنات والمقيمات و17 برنامجًا لمجتمع بلا أمية ومركزين للحي المتعلم، معربة عن شكرها للمدير العام للتربية والتعليم بالمنطقة وللمساعدة للشؤون التعليمية على ما يقدمانه من دعم ومساندة للإدارة كما وجهت شكرها لجميع مشرفات الإدارة ومديرات ومعلمات المراكز، وللجمعيات والمؤسسات الحكومية والأهلية التي ساهمت بشراكتها المجتمعية في تفعيل الحي المتعلم وتفعيل البرامج الإثرائية لمراكز تعليم الكبيرات، مؤكدة ان نسبة الأمية انخفضت في المملكة بدرجة كبيرة، جاء ذلك بمناسبة احتفال إدارة تعليم الكبيرات باليوم العربي لمحو الأمية أمس الأول في قاعة رتاج طيبة بحضور عدد كبير من سيدات وفتيات المدينة المنورة.من جهته أكد مدير التربية والتعليم بمنطقة المدينة المنورة ناصر العبدالكريم إن المملكة تمكنت من خفض نسبة الأمية بشكل كبير وذلك بالدعم الذي يجده قطاع التربية والتعليم من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -يحفظه الله- لنشر التعليم وتهيئة سبله ونتيجة لتلك الجهود حصلت المملكة على جوائز دولية وإقليمية. وأشار العبد الكريم إلى أن وزارة التربية والتعليم خطت خطوات واسعة للنهوض بتعليم الكبار فوضعت الخطط اللازمة وبذلت جهودًا حثيثة في سبيل الوصول إلى مجتمع بلا أمية من جانبها شكرت مديرة الجمعية التعاونية تغريد عباس مرغلاني إدارة التربية والتعليم ممثلة في إدارة تعليم الكبيرات على فتح باب الشراكات المجتمعية بين الجمعية التعاونية والتعليم «الحي المتعلم» بارسال مدربات حرفيات لتعليم الفتيات واكسابهن حرفة ثمينة ونشر الوعي ودعم العلم والمعرفة لديهن متمنية تعميم المراكز في جميع احياء المدينة المنورة.

المدينة