النصيان : ندرس إمكانية تصميم وعقد دورات تدريبية للعاملين في شؤون المعلمين بالإدارات

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : أكد مدير عام شؤون المعلمين بوزارة التربية الأستاذ سليمان بن صالح النصيان حرص الوزارة على تطوير إدارات شؤون المعلمين ومنسوبيها في كافة الإدارات التعليمية مشيراً إلى أن الوزارة تدرس حالياً إمكانية تصميم وعقد دورات تدريبية نوعية خاصة للعاملين في شؤون المعلمين بالإدارات. وقال النصيان في كلمة ألقاها في لقاء مديري شؤون المعلمين والذي استضافته الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض: إن الهدف من عقد هذه اللقاءات هو الاستفادة وتبادل الخبرات في مجال مهم وحيوي في المنظومة التعليمية والتربوية. من جانبه أشاد مساعد المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة الرياض للشؤون المدرسية حمد بن عبدالله الشنيبر بالعمل المميز الذي تقوم به كافة إدارات شؤون المعلمين في إدارات التعليم وخاصة إدارة شؤون المعلمين بتعليم الرياض للأعداد الكبيرة من المعلمين التابعين للإدارة مبيناً أن استخدام التقنية في أعمال شؤون المعلمين قد سهل الكثير من الإجراءات من نقل أو ندب أو توجيه مشيداً بالمعايير المتبعة عند توجيه المعلمين المعينين والمنقولين. من جهته أكد مدير شؤون المعلمين في الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض الأستاذ خالد بن علي القحطاني على أهمية مثل هذه اللقاءات التي ستمنح الجميع المزيد من الخبرات والتجارب والخطط الجديدة التي يمكن تطبيقها والاستفادة منها مبيناً أهمية الاستفادة من التقنية الحديثة لتسهيل الإجراءات الخاصة بالمعلمين والطرق المناسبة في التعامل معها. وكان اللقاء قد تضمن العديد من أوراق العمل حيث بدأ اللقاء بورقة عمل مقدمة من المشرف التربوي في إدارة شؤون المعلمين بتعليم الرياض خالد الدعجاني تطرق فيها إلى مهام وإجراءات إدارة شؤون المعلمين في حركة النقل الداخلي, وأشار فيها إلى أهمية المعلومات الخاصة بكل معلم والتأكد بشكل مستمر من هذه المعلومات وتحديثها. ثم تطرق الدكتور حمدان العمري مساعد مدير إدارة شؤون المعلمين بتعليم الرياض في ورقته إلى أهمية التنسيق وتقاسم الصلاحيات والفريق المشترك مع مكاتب التربية والتعليم حيث أشار إلى أن عمل مكاتب التربية يعد مكملاً للأدوار والأعمال التي تقوم بها إدارة شؤون المعلمين لقيامها بإبداء الرأي حيال ميزانيات المدارس والميزانية المتوقعة ومعرفتها التامة بواقع الميدان التربوي مع بداية العام الدراسي, وما تقوم به من دور في تسديد العجز من خلال ندب المعلمين والإفادة بالرأي حيال مشاركة أي معلم في المناسبات الثقافية والرياضية وغيرها, وإمكانية تفريغه وغيرها من المهام والأعمال واصفاً هذه العملية بالتكاملية. بعد ذلك قدم أنس الأحيدب من إدارة شؤون المعلمين بتعليم الرياض ورقة حول الندب والإجراءات مع العائدين, والخدمات الإلكترونية شرح من خلالها بالتفصيل الآلية المتبعة لندب المعلمين والإجراءات التفصيلية مع العائدين من كافة الإجازات والتوقفات والخدمات الإلكترونية المتبعة في إدارة شؤون المعلمين في تعليم الرياض. واختتمت أوراق العمل بعرض تقديمي لأعمال علاقات المعلمين ونقل الخدمات والتقاعد والتنسيق مع الإدارات التي لها علاقة مباشرة بإدارة شؤون المعلمين قدمها ورثان الورثان المشرف التربوي في شؤون المعلمين بتعليم الرياض. حضر اللقاء مساعد مدير شؤون المعلمين في وزارة التربية والتعليم عثمان العثمان وعدد من المشرفين التربويين في الوزارة والإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض.

عبدالرحمن اليوسف – الجزيرة