المعلمون يمدحون قرار تعويض العجز والوفاة

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات :  أثنى عاملون في وزارة التربية والتعليم بالقرار الصادر من مجلس الوزراء بشأن تعويض التعطل عن العمل بحد أقصى تسعة آلاف ريال و100 ألف ريال في حالة العجز أو الوفاة.وفي هذا الشأن قال طلال المالكي (معلم تربية خاصة) إن الخطوة تأتي متوافقة للموقف الذي يمر به أهل المتوفى أو من هو في حالة العجز ومن المؤكد أن هذا القرار جاء بعد دراسة مستفيضة لمثل هذه الحالات، ويتفق معه أيمن الحربي (معلم لغة عربية) ويضيف أن الجهات المختصة درست الوقائع لتصل إلى القرار الإنساني والتجاوب مع متطلبات المواطن.

صون النسيج الاجتماعي

أحمد القرني (معلم تربية إسلامية) قال إن القرار يساعد من هم في هذه الظروف على تجاوز المواقف الصعبة، فيما يرى صلاح محمد الشهري (معلم ثانوي) أن القرار يأتي كصفعة قوية في وجه كل من يشكك في حرص الجهات المختصة على راحة أبنائها ورعاية مصالحهم في كل حال. من جانبه يرى يحيى الزهراني (معلم تربية فكرية) أن القرار درس وقرأ حال المواطن وواقعه عن كثب والقرار يحفظ النسيج الاجتماعي ويزيد من الولاء واللحمة الوطنية بشكل يسد الأبواب أمام المغرضين ويتفق معه في الرأي عطية المالكي معلم اللغة العربية.

دقة وبعد نظر

من جانبه أشار بندر الثبيتي (معلم مادة العلوم) أن الملاحظ للقرار وتفاصيله يرى فيه الدقة وبعد النظر والتخطيط السليم بالشكل الذي يضمن لكل أبناء المملكة الحياة الكريمة.وقال علي آل خلاف عضو المجلس الاستشاري في تعليم جدة ومعلم اللغة الإنجليزية إن القرار يخلص الكثير من الأسر من طلب المساعدة ويخرجهم بذلك من دائرة الحرج، وأيده في ذلك سالم عزاني معلم دراسات إسلامية.من جهته اعتبر محمد سعد الغامدي هذا القرار ميثاق عهد تلتزم به الدولة تجاه أبنائها ومن المعروف أن مثل هذه القرارات تأتي بعد الدراسات الممنهجة والمدروسة لاستخلاص نتائج إيجابية ينتفع بها الجميع، فيما أكد محمد الريس معلم مادة اللغة الإنجليزية أن القرار يأتي متتبعا لأدق تفاصيل شأن المواطن ومتوقعا لجميع الأحداث التي قد تمر به والمتفحص للقرار والأرقام والنسب المئوية التي طرحت فيه يؤمن بما لا يدع مجالا للشك بأن خلف القرار حكومة رشيدة تتابع مصالح المواطن وتسهر على راحته.

رفاهية المواطن

ومن جهته لم يتعجب عبدالعزيز الربيعي هذا القرار وأضاف (من الملاحظ توالي القرارات التي تصب في مصلحة المواطن وعند القراءة المتمحصة لهذه القرارات يتضح الحرص الشديد على رفاهية المواطنين).وأكد تركي الزايدي معلم مادة العلوم أن القرار يحفظ حق الموظف والطالب ويضمن استمرارية العناية به حتى بعد تعرضه لأقدار قد تضر به أو بمن حوله من أسرته مما يدل دلالة واضحة على أن القرارات التي تصدر من مجلس الوزراء يراعى فيها الجانب النفسي والاجتماعي.

يوسف فرحان – عكاظ