المعلمون وعدالة الإجازة

أصدرت وزارة التربية والتعليم قراراً بمنح معلمي المرحلة الابتدائية والهيئة الادارية إجازة بنهاية دوام يوم الأربعاء الموافق 26/7/1434هـ وهذا القرار تأثر منه معلمو المرحلة المتوسطة والثانوية حيث تبدأ اجازتهم يوم 17/8/1434هـ وطالبوا بالعدالة الوظيفية بين المعلمين في التعليم العام لوزارة التربية والتعليم فجميع المعلمين بمسمى وظيفي واحد وبراتب واحد يختلف باختلاف سنوات الخبرة و المستويات لكن لاتميز في الراتب بين معلمي المراحل التعليمية إلا بالأسماء هذا معلم المرحلة الابتدائية والمتوسطة والثانوية فقط وبهذا لم تطبق العدالة الوظيفية بين المعلمين حيث ان لكل مرحلة من مراحل التعليم مميزات فمثلا معلم المرحله الابتدائية يدرس طلابا صغارا في السن يخرج في الساعة الثانية عشرة ظهرا في الغالب ومعلمو المرحلة المتوسطه والثانوية يدرسون طلابا كبارا في السن يواجهون الضغط النفسي فتمييز هذه المرحلة ببلوغ الطلاب مرحلة المراهقة والتي لها مميزات كثيرة لعل من ابرزها زيادة حركتهم فهم اكثر حركة وينصرف معلمو المرحلة الثانوية غالبا الثانية والنصف ظهرا اضف الى ذلك ان معلمي المرحلة الثانوية يضعون اسئلة الاختبارات التي تخلت عنها الوزارة ويراقبون في اللجان ويصححون ويراجعون ويدققون ويرصدون وزملاؤهم في المرحلة الابتدائية في اجازة وهم يتمتعون بنفس الراتب والمسمى وهذا فيه عدم تحقيق للعدالة بين المعلمين فالمعلمون ينتظرون قرارا لتنظيم معلمي المراحل ومنح لكل منهم مميزات خاصة في الراتب والإجازات فمعلمو المرحلة المتوسطة والثانوية بدأوا في التفكير بالنقل للتدريس في المرحلة الابتدائية فالمعلم معلم سواء كان معلما في المرحلة الابتدائية او المتوسطة والثانوية وسواء كان مديرا او وكيلا او مرشدا او رائد نشاط او مشرفا تتغير المسميات المكلف بها لكن الراتب كما هو فالتعليم يحتاج للتنظيم حتى لا يشعر المعلم بعدم العدالة الوظيفية ويحبط ويتأثر الاداء الوظيفي فمثلا ماهي حوافز معلمي الثانوية هل يتم زيادة الاجازة لهم مثلا فأجازتهم قصيرة جدا .. اسئلة حائرة بين المعلمين تحتاج لتنظيم من وزارة التربية والتعليم وإعطاء كل معلم حقه وذلك ليتميز معلمو كل مرحلة و يكون الحافز والطموح اكبر والعطاء اكثر فعالية وهذا فيه حفظ لحقوق معلم الطلاب .

محمد الجهني- ينبع

اترك تعليقاً