المعلمات يناشدن : حركة نقل واحدة في العام لا تكفي

رفضت معلّمات مغتربات فكرة أن تكون هناك حركة نقل واحدة فقط في العام الدراسي، مؤكدات ضعف جدواها في ما يتعلق بحل معاناتهن مع الغربة.
وقالت صاحبات الشكوى: “هناك معلمات متزوجات وعزباوات يغتربن آلاف الكيلومترات عن ذويهن في مناطق المملكة المتفرقة، ونطالب الوزير الجديد الدكتور عزّام الدخيّل بجعل حركة النقل الخارجي فصلية على الأقل، من أجل الإسراع في حل مشكلتنا مع الغربة”.
وأضفن: “حركة النقل الخارجيّة الوحيدة لم تحقق رغباتنا في العودة إلى مناطقنا مع الأخذ في الاعتبار وجود أعداد منّا متزوجات ولم يتم نقلهن ليعدن إلى بيوتهن”.
وطالبت المعلّمات بمراعاة ظروف المعلمة السعودية، حيث إن اغترابها عن أسرتها ومنطقتها يقيدها ويعرضها لمشاق كثيرة في الحياة.
واقترحتْ المعلّمات تسريع وتيرة تعيين التخصصات التي تحدّ من النقل الخارجي، من أجل توسيع نطاق حركة النقل بالنسبة للمعلمات، مع توفير حركة نقل خارجية لـ”معلمي لمّ الشمل”، إضافة إلى تحرير الحركة من الاشتراطات.
من جهته، قال المتحدث باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي: “حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات تكون مرة واحدة فقط في العام الدراسي”.
المصدر:محمد المواسي – صحيفة سبق