المسند: سنعالج أي نقص أو مشاكل في السلامة المدرسية إذا استلمنا ميزانية السلامة وتبلغ قرابة 150 مليون ريال لتعليم الرياض

شددت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض على الاهتمام بنواحي السلامة في المدرسة والتأكد من وجود جميع ادوات السلامة ومن اهمها كاشف الحريق وطفايات الحريق.جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة العليا للاستعداد للعام الدراسي القادم 34-1435ه بالإدارة برئاسة المدير العام الدكتور إبراهيم بن عبدالله المسند. وبحضور مساعد المدير العام للشؤون المدرسية الاستاذ حمد بن عبدالله الشنيبر ومشرف الإعلام التربوي منصور بن إبراهيم الحسين ومدير الشؤون المالية الأستاذ ابكر حكمي، ومساعد مدير مكتب التربية بالشمال ممثل مساعد المدير العام للشؤون التعليمية الأستاذ سهم الدعجاني، ومساعدة مديرة الإشراف ممثلة عن مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية بنات الأستاذة بدرية بنت عبدالعزيز المصري، وممثلة عن برنامج نور مشرفة تقنية المعلومات الأستاذة نوال بنت صالح السحيباني، ومشرف إدارة التخطيط والتطوير للبنين الأستاذ سعود بن عبدالعزيز الباز، ومشرفة إدارة التخطيط والتطوير للبنات الأستاذة نسرين بنت عبدالله عقيل، ومدير الاختبارات والقبول الاستاذ ايمن الركبان، ومديرة القبول والاختبارات الأستاذة هدى بنت راشد الصويغ، ومشرف شئون المعلمين الأستاذ محمد بن مسفر البحري، ومديرة خدمات الطلاب الأستاذة حصة بنت حمد العيسى، ومشرف أمانة إدارات التربية والتعليم الأستاذ طارق بن عبد المحسن الضبيع، ومشرفة أمانة إدارات التربية والتعليم الأستاذة هند بنت عبد الرحمن أبو حيمد، وممثل المدير الإقليمي لشركة تطوير لخدمات النقل المدرسي الأستاذ ماجد بن سعود العتيبي، ومن إدارة المباني المهندس فهد بن عبدالرحمن الياسي، ومن إدارة التخطيط المدرسي الأستاذ سليمان بن عبد العزيز الوهيبي، ومن إدارة التجهيزات المدرسية الأستاذ فهد بن محمد الفاضل، ومديرة الإعلام التربوي للبنات الأستاذ ليلى بنت إبراهيم الأحيدب، ومشرفة إدارة الجودة الأستاذة تركية بنت فارس الفارس، ومدير الأمن والسلامة الأستاذ صالح بن خليفة الحربي، ومن إدارة المستودعات الأستاذ عبدالعزيز بن ناصر بن عيد. وأكد الدكتور المسند أن الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله تولي التعليم كل العناية والاهتمام ولهذا تم تخصيص 800 مليون ريال للسلامة في المدارس، ونتوقع ان يكون المخصص لادارة تعليم الرياض مابين 150 – 200 مليون ريال لنظرا لأن قرابة ربع طلاب وطالبات المملكة في الرياض، وهذا المبلغ سيكون له الاثر الاكبر في تحقيق اغلب نواحي السلامة في المدارس، وطالب المسند الادارات المختصة الى رصد جميع ادوات السلامة الموجودة في المدارس لتوفير الناقص منها مباشرة بعد تخصيص ميزانية السلامة المقررة للادارة، والتأكد من صلاحيات طفايات الحريق بشكل دوري وتكليف مؤسسة تقوم بتعبئته، بعد ذلك تمت مناقشة عدد من الموضوعات.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.