المديرس: “التربية” تنشد توعية الطلاب بالسلوك الحضاري

أكد مدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن بن إبراهيم المديرس، أن وزارة التربية والتعليم تنشد الأخذ بيد الطالب والطالبة، إلى السلوك الحضاري الأمثل، والذي يعني أن نُولي القيم التربوية الاهتمام اللازم حتى نصل بهم إلى الهدف المنشود.
جاء ذلك خلال حضوره أمس، لفعاليات اللقاء العاشر لمديري إدارات التوعية الإسلامية المتماثل على مستوى المملكة تحت عنوان: “قيمتنا في قيمنا”، الذي تستضيفه الإدارة العامة للتربية والتعليم بالمنطقة الشرقية على مدى يومين ويشارك فيه مديرو إدارات التوعية الإسلامية على مستوى الإدارات والمحافظات التعليمية ومشرفو التوعية في الوزارة بقطاعي “البنين والبنات”، وذلك بفندق الظهران الدولي.
من جهته، أوضح مدير الإدارة العامة للتوعية الإسلامية بوزارة التربية والتعليم لقطاع البنين نبيل البدير خلال مشاركته أمس بفعاليات اللقاء، أن خطة إدارته ترتكز في 3 محاور رئيسة أولها: إثراء المعرفة الشرعية، وثانيها: المثل والقيم، وثالثها: الشرف بتعليم القرآن الكريم وإتقانه، مشيرا إلى أن اللجنة العلمية عملت قبل أشهر من هذا اللقاء بحوار موسع لاختيار أهم المحاور التي يمكن طرحها فيما يساهم في نجاح الخطة.
فيما استعرضت مديرة الإدارة العامة للتوعية الإسلامية لقطاع “البنات” بالوزارة الدكتورة حصة الوايلي خلال مشاركتها باللقاء أبرز أهداف برنامج “مشروع القيم” والذي أخذ يحقق صدى متميزا بين المدارس المطبقة للمشروع.