اللياقة الطبية شرط الالتحاق بالحملات التوعوية ومحو الأمية

اشترطت وزارة التربية والتعليم حصول المعلم الراغب العمل في الحملات التوعوية ومحو الأمية لمدة شهرين خلال الصيف المقبل على تقرير طبي من الوحدة الصحية المدرسية يؤكد لياقته الطبية وتحمله العمل في الأماكن الصعبة والأحوال المناخية القاسية، وتوقيعه خطيا باستعداده للعمل في أي مكان يرشح له من بين أربعة قطاعات متنوعة تشمل قطاع “الرحب” بمنطقة تبوك و”الريث” بمحافظة صبيا و”حلي” بمحافظة القنفذة و”طفيل” بمحافظة الليث، وأن يلتزم بالتواجد والإقامة الدائمة في مواقع تنفيذ الحملة وعليه التكيف مع طبيعة وأجواء مكان التنفيذ.
وعلمت “الوطن” أن التربية تعتزم ترشيح 60 معلما من 45 إدارة تعليمية لتنفيذ حملة التوعية وبرنامج محو الأمية لشهرين تبدأ من 28/ 6/ 1432 إلى 28/ 8/ 1432، فيما شددت الضوابط على ضرورة التزام المرشح بتدريس النصاب المقرر وقدره 20 حصة، إضافة إلى القيام ببعض المهام التربوية التي تسند إليه من قبل مدير الحملة، وإجادته لمهارة التعامل مع الحاسب الآلي.
وأكدت الضوابط ـ التي اطلعت عليها “الوطن” ـ اقتصار الترشيح على معلمي الصفوف الأولية وأن تكون تخصصاتهم الرئيسية تربية إسلامية أو لغة عربية، وألا تقل خدمة المرشح عن 5 سنوات أمضى منها 3 في تدريس الصفوف الأولية.
كما اشتملت الضوابط على ألا يقل تقدير المرشح عن “ممتاز” في الخمس السنوات في التعليم وسنتين في تعليم الكبار، وأن يكون لدى المرشح إسهامات ونشاطات تربوية مميزة وحضوره لبرامج تدريبية ولقاءات في مجال الكبار، والتأكد من عدم ترشيحه سابقا في أي من الحملات وقدم اعتذاراَ.
وحول آلية الترشيح، أشارت الضوابط إلى إجراء المفاضلة بين المرشحين لكل إدارة تعليمية تعتمد على المباشرة في التعليم ثم سنوات الخدمة بالعمل في برامج تعليم الكبار، يليها تقويم الأداء الوظيفي في التعليم العام لخمس سنوات وسنتين لتعليم الكبار، إضافة إلى إسهامات المرشح واستخدامه وتفعيله للجانب التقني في أداء مهامه التدريسية، ثم حصوله على جائزة التميز، يليها حصوله على شهادة تدريب في مجال تعليم الكبار، أخيرا عدم حصوله على أي توجيه أو لفت نظر إداري خلال فترة عمله قبل الترشيح.