الكشف على المواشي وحوافز مالية لدارسي محو الأمية

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : حفَّزت خدمات الجهات الحكومية المشاركة في حملة محو الأمية الصيفية في تهامة ردوم، الدارسين، عطفًا على تنوع البرامج المقدمة لهم من التربية والتعليم، والشؤون الاجتماعية والصحة وجهات خيرية أخرى.
أشار محمد عريدان، المدير العام للتربية والتعليم في منطقة عسير بالنيابة، إلى أن تضافر الجهود الحكومية شجَّع الدارسين على الانتظام طيلة إقامة الحملة.
أضاف عبدالله آل صميع، مدير إدارة تعليم الكبار بتعليم عسير والمدير التنفيذي للحملة، أن خدمات وزارة الزراعة في المنطقة شملت الكشف على المواشي وإعطاء اللقاحات اللازمة، فيما يقوم فريق من الوحدة الصحية المدرسية ومديرية الشؤون الصحية بتقديم الخدمات الصحية الدورية للدارسين، وتقديم الأدوية للمحتاجين.
ثمَّن آل صميع برامج الضمان الاجتماعي التي أسهمت في إقبال الدارسين على الحملة، إضافة إلى تقديم معونات عينية من قِبل جمعية البر في أبها.
أحصى مدير إدارة تعليم الكبار بتعليم عسير والمدير التنفيذي للحملة، 190 دارسًا في عدة مراكز تشمل، مدارس: الإمام الجويني بالنجفة، والفارابي بردوم، والمغيرة بن شعبة بريدة آل جليحة، وعمير بن وهب بذهب، وجامع الأمل بالعينة، وجامع يرعرع، مطالبًا بضرورة توسيع دائرة الحملات لتشمل بقية مناطق وقرى وهجر لنضع المملكة ضمن الدول التي تحارب الأمية وتسعى لنشر ثقافة التعليم.
يُذكر أن وفد الإدارة العامة لتعليم الكبار بوزارة التربية والتعليم وقف مؤخرًا على سير العملية التعليمية في الحملة، وشاهد آلية توزيع المساعدات العينية على المستفيدين في المراكز، واستمع إلى شرح حول الأنواع الموزعة ومحتوياتها، وتجول في العيادة الطبية للاطلاع على ما تقدمه من خدمات واستشارات طبية مثل: التحاليل المخبرية للسكر وتوزيع أجهزة قياسه وكيفية استخدامه، وصرف بعض الأدوية للمرضى.
شاهد الوفد في ختام الجولة عرضًا مرئيًا عن سير العملية التعليمية في الفصول، وعقد اجتماعًا مع الجهاز الإشرافي والإداري والمعلمين لمناقشة التقارير الميدانية منذ بدء الحملة والصعوبات التي واجهت وصول الدارسين للمراكز التعليمية.
يتسلم الدارسون شهادات الالتحاق في احتفال يقام أواخر الأسبوع المقبل إضافة إلى مبالغ مالية تحفيزية، فضلًا عن تهيئتهم لتلقي المزيد من العلوم والالتحاق في مراحل تعليمية متقدمة، وفقًا لخطة دراسية اشتملت على: ثلاث حصص للقرآن الكريم في الأسبوع، وحصة للتوحيد، وحصتين للفقه، وست حصص للقراءة، ومثلها للكتابة، وحصتين للرياضيات بمعدل أربع حصص يوميًا.
الوئام