الكشافة السعودية في مناهج التعليم العام

أدى نجاح أنشطة جمعية الكشافة العربية السعودية إلى إدراج جزء في مناهج التعليم العام. وقال بيان من الجمعية تلقت “الاقتصادية” نسخة منه :” أدرجت مسائل في الرياضيات الحديثة لبعض الفعاليات والبرامج التي تقيمها، منها المشروع الوطني الكشفي لنظافة البيئة وحمايتها” من أجل بيئة أفضل” الذي أطلقته الجمعية في الثالث عشر من شهر ربيع الأول عام 1430هـ في روضة الخفس ويستمر لمدة خمس سنوات، تتطلع الجمعية خلالها أن تصبح المحافظة على البيئة سمة مميزة للمجتمع، وتهدف منه إلى تعزيز قيمة النظافة والمبادئ المرتبطة بها من خلال الممارسة العملية، وتفعيل الأنشطة الكشفية في مجال نظافة البيئة، وإبراز دور الكشافة نحو المحافظة على البيئة وتنميتها”. ورفع المشاركون في هذا المشروع من المخلفات 28301 كجم في روضة الخفس ومتنزه البويبيات والثمامة، كما رفعوا في نسخته الثانية في روضة خريم 69 ألف طن، وفي النسخة الثالثة في منطقة جازان 198 ألف طن، وذلك على مدى ثلاثة أيام لكل مناسبة. ويحظى المشروع بعناية واهتمام من رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع ومدير إدارة الثقافة والتعليم في القوات المسلحة، وأصحاب المعالي مديري الجامعات ، ومعالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني. كما يجد المشروع اهتماما من رئيس الجمعية وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبد الله بن محمد آل سعود الذي يرعى هذه المناسبة بنفسه ويتابعها شخصياً ويشارك في فعالياتها، كما أنها تجد اهتماماً من الكشافة العالمية التي حضر عدد من مسؤوليها للفعاليات الماضية، وتم إدراج المشروع ضمن المشاريع الكشفية العالمية الرائدة وتم عرضه في المؤتمر الكشفي العالمي الـ39 في البرازيل ووجد ترحيباً عالمياً.