“الفيصل” يؤكد دعمه لهيئة تقويم التعليم

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات :  أكد صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز وزير التربية والتعليم دعمه لهيئة تقويم التعليم العام, مبيناً أهمية التقويم بوصفه ممارسة إدارية محفّزة للطاقات ومنظمة للعمل وتكمن قيمته عندما تتم متابعة التنفيذ لأن أي خطة بلا تنفيذ لا معنى لها. جاء ذلك خلال استقبال سموه اليوم لمعالي محافظ هيئة تقويم التعليم العام الدكتور نايف بن هشال الرومي وقال سموه: إن المملكة العربية السعودية تشهد نقلة كبرى في المجالات كافة، والنتائج تعتمد في الأساس على الانضباط، وعند التساهل أو التباطؤ في تعزيز قيمة الانضباط فإن النتيجة ستكون عكسية، وهذا له تأثير سلبي على الثقة والمصداقية وبالتالي نجاح المنظومة الإدارية والمؤسسة ككل. وشدد سموه على أهمية وجود هيئة تقويم التعليم في هذا التوقيت، وقال: إن هناك نهضة فكرية وتنظيمية وإدارية على مستوى المملكة، ومن المهم إحداث نقلة نوعية في حقل التعليم تنسجم مع التطورات وتتواكب من الرؤية العامة للدولة، ومن هنا فإننا نرحب بالتعاون والتكامل فيما بين القطاعين، وأن يكون هذا التعاون دائما ومخططاً له. من جهته أعرب الدكتور الرومي عن تهنئته لسمو الأمير خالد الفيصل بمناسبة الثقة الملكية الكريمة بتعيينه وزيرا للتربية والتعليم، واطلع سموه على خطط الهيئة وبرامجها لخدمة القطاع التعليمي، مبيناً أن الهيئة تعمل الآن على جملة من الإجراءات لتنفيذ مشروعاتها التي تستهدف جميع عناصر العملية التعليمية، في إطار اختصاصاتها، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وجميع الشركاء الذين تربطهم بها علاقات استراتيجية. الجدير بالذكر أن اللقاء ناقش عدداً من الأمور المتعلقة بالتعاون والتنسيق بين الجهتين.

واس