السماح للمعلمات بالدراسة «المسائية» في جامعة لا تبعد أكثر من 150 كيلومتراً

وضعت وزارة التربية والتعليم خمسة شروط للمعلمات اللاتي يرغبن في إكمال الدراسة المسائية.

وأكدت أن الموافقة على إكمال المعلمة دراستها مساء متروكة لتقدير جهة العمل، بحيث لا يتعارض وقت الــدراسة مع أوقات العمل.وعلمت «الحياة» أن الشروط تشدد على أن تكون جهة الدراسة من الجهات المعتمدة والمعترف بها لدى وزارة التعليم العالي، وأن تكون المرشحة حاصلة على قبول من الجامعة، وألا تبعد الجهة التعليمية (الجامعة) عن مقر العمل أكثر من 150 كيلومتراً، وألا يتعارض وقت الدراسة المسائية مع أوقات العمل الرسمية للمعلمة.وتوضّح الشروط أن من بدأت الدراسة المسائية يحق لها التفرغ وفق ضوابط وشروط لائحة الإيفاد والابتعاث الوزارية، أما من بدأت الدراسة عن طريق الانتساب فيحق لها طلب التفرغ حين حصولها على موافقة من الجامعة بتحويل الدراسة إلى انتظام. أما من حصلت على المؤهل وهي على رأس العمل فعليها الالتزام بضوابط الإعداد بالمؤهلات العلمية.وكانت وزارة التربية والتعليم فتحت باب الترشيح للإيفاد لجميع منسوبيها الراغبين في استكمال دراستهم العليا لمرحلتي الماجستير والدكتوراه، شريطة أن تنطبق عليهم الضوابط الخاصة بالإيفاد، وأهمها توافر «مستند نظامي» لبدء الدراسة (إجازة استثنائية، إجازة دراسية، موافقة على الدراسة خارج وقت الدوام الرسمي).

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.