السطو على مدرستين في الطائف وسرقة أجهزة ووسائل

تحقق شرطة الطائف حاليا في حادثة سطو تعرضت لها مدرستان متجاورتان في المحافظة وفقدت خلالها المدرستان عددا كبيرا من الأجهزة الإلكترونية والوسائط التعليمية.
وأكد لـ «عكاظ» مدير عام التربية والتعليم محمد سعيد أبو راس أن تعاونا يجري بين الإدارة والجهات الأمنية لكشف هوية المتورطين في السرقة، مشيرا إلى أن لجنة شكلت لمتابعة حصر المفقودات من المدرستين وإعداد ملف كامل عن القضية.
وأكد لـ «عكاظ» مصدر مقرب من ملف القضية أن مديري ومعلمي مدرسة الإمام حفص الابتدائية لتحفيظ القرآن الكريم ومدرسة الملك عبد العزيز الابتدائية اللتين تقعان على شارع أبو بكر الصديق ــ أحد أهم الشوارع الرئيسية ــ فوجئوا صباح أمس الأول بفقدان عدد كبير من الأجهزة الإلكترونية والوسائط التعليمية من مدارسهم.
وذكرت المصادر أن اللصوص استولوا على أجهزة كمبيوتر وأجهزة عرض (بروجكتر) وتلفزيونات وفيديو وووسائل تعليمية حديثة.
وأبلغ مديرا المدرستين الجهات الأمنية التي حضرت إلى الموقع، حيث أكد الناطق الإعلامي في شرطة الطائف الرائد تركي الشهري أن غرفة العمليات تلقت صباح أمس الثلاثاء بلاغا عن تعرض مدرستين للسرقة وقد جرى انتقال الجهات الأمنية المعنية لمباشرة البلاغ في حين لا تزال إجراءات التحقيق جارية.