الرس: «التربية والتعليم» تَعِدُ بتسليم مدرسة الناصفة

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات :أكد المتحدث الرسمي باسم الإدارة العامة للتربية والتعليم في منطقة القصــيم ســلطان المهوس تســلم مبنى مدرسة الناصفة الابتدائية والمتوسطة للــبنات في محافظة الرس، وأصبح تابــعا لإدارة المبــاني بعــد أن تم ضــم مكتب التربية والتعليم في محافظة النبهانيــة للمكاتب التابعة للإدارة العامة في القصيم. وقال لـ «الشرق» إن المشروع كان تابعا لإدارة المباني في تعليم محافظة الرس، وتبذل الإدارة العامة جهداً كبيراً لتجاوز سلبيات التأخير الســابقة التي تسبب بها المقاول؛ حيث يتم الآن التعامل معه وفق أنظمة محددة.
المبنى جاهز
وأكــد المهوس أن المبنى في طريقه للانتهاء خلال الفترة المقبلة، ويقوم بمتابعة تنفيذه بشكل دوري مكتب تعليم «النبهانية».وقال: نسعى بكل قوة أن يكون جاهزاً لبناتنا خلال الفترة القريبة المقبلة.
شكاوى المواطنين
جاء رد المتحدث الرسمي للإدارة العامة للتربية والتعليم في منطقة القصيم ردا على شكاوى ومعاناة أولياء أمور الطالبات والمعلمات على حد سواء من تهالك المبنى المستأجر لمدرسة الناصفة غرب محافظة الرس 50 كم، وذلك من حيث الأسلاك المتناثرة والمساحة الضيقة للمدرسة التي يرتادها قرابة 250 طالبة في مساحة لا تزيد عن 245 متراً مربعاً تقريباً في مبنى مستأجر.
خطورة المستأجر
وما أثار انزعاج الأهالي وجود مبنى «حكومي» قائم منذ أكثر من ثلاث سنوات ولم يتم الانتقال إليه حتى هذه اللحظة. وأوضح الأهالي أن المبنى الحالي غير مبلط ما يجعل الطالبات والمعلمات عرضه للأتربة والغبار طوال فترة عملهم في المدرسة، وكذلك توصيل الأسلاك الكهربائية بطريقة عشوائية قد يهدد حياتهم بأخطار التماس الكهربائي أو الحريق لا سمح الله، وما يجعل التخوف أكبر هو انقطاع التيار الكهربائي بشكل شبه يومي بسبب الأحمال الزائدة.كما ذكر الأهالي أن المبنى المستأجر يفتقر لأبسط أدوات التعليم الحديثة التي تستخدم في معظم مدارس المملكة.

محمد الشويعي