الثقفي يعترف بالقصور في حادث “ضحية الصرف”.. ويعد بمحاسبة المقصرين

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : ​ اعترف مدير عام التعليم بمحافظة جدة، عبدالله الثقفي، بوجود تقصير تجاه حادث الفقيد عبدالله عاطي الزهراني، طالب الثانوي الذي لقي حتفه غرقًا بحفرة الصرف الصحي بجدة، أثناء خروجه من مدرسته الأحد الماضي.

ووعد بمحاسبة المقصرين تجاه الحادث الذي وصفه بـ»الأليم»، مقدمًا مواساته حضوريًا لوالد الفقيد ولذويه ليلة أمس بمقر العزاء بجدة، برفقة عدد كبير منسوبي تعليم جدة ومدير المدرسة التي كان الطالب بها.

وقال الثقفي لـ»المدينة»: إن الفقيد عبدالله عاطي الزهراني هو فقيدنا وأحد أبنائنا ونسأل الله له الرحمة والمغفرة.

ووجه حديثه لوالد الفقيد بقوله: «إن الحادثة التي حصلت هي أمر مكتوب ومقدر، وهنالك قصور وسوف يتم محاسبة المقصرين».

ورد والد الفقيد قائلاً: «زيارتكم لنا تثمن وليست بمستغربة على مسؤولي التعليم، وشدد على أن يكون هنالك حرص واهتمام أكبر ومعالجة تلك الفخاخ التي ترصد أراوح أبنائنا».

وحضر العزاء عدد كبير من الأهالي وأصدقاء المتوفى الذين قدموا واجب العزاء.

ويستقبل العزاء في منزلهم الواقع بحي كيلو 14 الجنوبي بالقرب من شارع العمدة.

يشار إلى أن اليوم هو آخر أيام العزاء.​

المدينة

اترك تعليقاً