«التعليم» تحذر المدارس من المبالغة في رصد احتياجها من «التجهيزات» والمدارس ترد : وفروا الاساسيات اولاً

حذرت وزارة التعليم المدارس من الزيادة والمبالغة في رصد احتياجها من الطاولات والكراسي وسبورات البورسلان عن الحاجة الفعلية، على أن يتم الاقتصار على رصد الاحتياج بسبب النمو في عدد الفصول وعدد الطلاب والطالبات أو التلف أو الفقد، والبعد عن طلب الاحتياج رغبة في تجديد الأثاث المدرسي فقط.

وأوضح التعميم أن خانة الملاحظات يوضح فيها سبب العجز الفعلي لدى المدرسة للصنف المطلوب، وأن قائد أو قائدة المدرسة مسؤول عن صحة ودقة الاحتياج.

وبدأت وزارة التعليم العمل على استكمال إجراءات الاستعداد للعام الدراسي القادم 1437/1438هـ، وذلك بإرسال تعميم إلى جميع المدارس (أولاد وبنات) للرفع للمكاتب التي تتبعها بالاحتياج الفعلي لها.

وأكد تعميم صادر عن إدارة التجهيزات المدرسية وتقنيات التعليم، أنه نظراً لأهمية التهيئة والاستعداد المبكر للعام الدراسي القادم، فإن الإدارة تحرص على توفير حاجات جميع المدارس من المقاعد والطاولات وسبورات البورسلان، على أن يتم رفع جميع الطلبات قبل نهاية دوام يوم غد الخميس.

فيما استغرب قادة المدارس هذا التعميم مؤكدين بأنهم دائما مايطلبون احتياجات المدرسة المختلفة ولا يتم توفيرها إلا بعد عناء ومراجعات طويلة ، مطالبين وزارة التعليم بأن توفر متطالبات المدارس الاساسية ثم تحذر من الزيادات الغير موجودة .

 

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.