التعليم الثانوي الواقع والمأمول يناقشه مركز الملك عبدالعزيز للحوار

يقيم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ممثلة بمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم (تطوير) ورشة عمل في تبوك الاثنين المقبل بعنوان: (التعليم في المرحلة الثانوية في المملكة العربية السعودية – الواقع والمأمول).وأوضح لـ «المدينة» مشرف مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العُمري أن هذه الورشة تأتي تحقيقًا لتطلعات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، ورؤيته حفظه الله في تطوير التعليم العام وترسيخًا لإثراء قيم الحوار المجتمعي لتطوير ووضع الرؤية المستقبلية للتعليم في المملكة، مشيرًا إلى أن ورشة العمل سيشارك فيها 72 فردًا من الجنسين الذكور والإناث على النحو التالي 24 من طلاب وطالبات المرحلة الثانوية و12 مشرفًا ومشرفة و12 معلمًا ومعلمة، و12 من أولياء أمور للطلاب والطالبات، و4 مديرين ومديرات، و4 وكلاء ووكيلات، و4 مرشدين ومرشدات.