«التربية» و«الداخلية» تنفذان برنامجاً وطنياً لحماية الطلاب من المخدرات

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : تنفذ وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع وزارة الداخلية برنامجاً وطنياً لوقاية طلاب التعليم العام من أضرار المخدرات، وبالتالي تحقيق التحصين النفسي والاجتماعي والصحي لكافة الطلاب والطالبات في مناطق ومحافظات المملكة.
وأوضحت مصادر مطلعة أن البرنامج يعتبر الآن في لمساته الأخيرة، ويرتكز على خطة استراتيجية يستمر تنفيذها ثلاثة أعوام سعياً لاستدامته في المجتمع، بحيث يشتمل في خطته العامة على حملة إعلامية ذات أبعاد وأهداف ومضامين متنوعة، وخطة ميدانية تركّز على إكساب وتنمية المهارات الشخصية والاجتماعية للطلاب وأولياء أمورهم والتربويين في شكل عام، وأن آلية تنفيذ البرنامج داخل الميدان التربوي تتمحور من خلال ما تضمّنه الدليل الإجرائي للبرنامج، الذي يحدد أدوار الجهات المعنية والتكامل فيما بينها (التوجيه والإرشاد، النشاط الطلابي، التوعية الإسلامية، التدريب التربوي، الإشراف التربوي، والمناهج)، وأن المرحلة الأولى من البرنامج تتضمن تنفيذ دورات تدريبية بهدف تطوير قدرات ومهارات المرشدين والمرشدات، لإكساب الطلاب والطالبات القيم والمهارات الشخصية والاجتماعية بطرق تربوية إبداعية، تمكنهم من تحقيق توافقهم النفسي والاجتماعي، ووقايتهم من الوقوع في المشكلات، ومنها مشكلة المخدرات.
هذا وتستهدف المرحلة الأولى من البرنامج 556211 طالباً وطالبة في مدارس المرحلتين المتوسطة والثانوية (بنين وبنات) في الرياض ومكة وتبوك وجازان، إذ سيتم خلالها تنفيذ 4561 دورة تدريبية.كما أن المرحلة الثانية من البرنامج سيتم تنفيذها في مدارس المرحلتين المتوسطة والثانوية (بنين وبنات) في الشرقية، والقصيم، وحائل، والحدود الشمالية، والجوف، بينما تطبق المرحلة الثالثة في مدارس المرحلة المتوسطة والثانوية (بنين و بنات) في عسير، ونجران، والمدينة المنورة، والباحة.يذكر أن ورشة عمل أقيمت قبل انطلاق البرنامج الوقائي، بمشاركة 150 مشاركاً من ممثلي الجهات والإدارات المعنية، التأكيد على تنمية الولاء للدين والوطن في البيئة التربوية والتعليمية والمجتمع في شكل عام.
وأوصت بتشكيل فرق ميدانية تطوعية من المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات ليكونوا رسلاً للبرنامج، وكذلك إقامة ورشة تعريفية مماثلة للطلاب في مناطق المملكة المستهدفة في المرحلة الأولى، وإعداد دليل إجرائي لتنفيذ البرنامج في المناطق المستهدفة، واعتماد جميع المشاركين في هذه الورشة سفراء للبرنامج، إضافة إلى دعوة القطاع الخاص للإسهام الوطني لتنمية مهارات الطلاب والطالبات من خلال البرنامج.
الوئام

اترك تعليقاً