التربية والتعليم ترصد حضور الطلاب “إلكترونياً” لتضع حد للغيابات

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : قال لـ “الاقتصادية” مسؤول في وزارة التربية والتعليم، “إن الوزارة ستشرع في رصد حضور الطلاب وغيابهم في المدارس إلكترونياً، وإنها ستربط حسم درجات المواظبة من خلاله، وذلك لتحقيق الانضباطية في جميع الأيام الدراسية”. وأكد الدكتور عبد الرحمن البراك وكيل وزارة التربية والتعليم، أن الوزارة وضعت خطة لمتابعة انضباطية الحضور في جميع الأيام الدراسية، وأن هناك تقارير شهرية تُرفع لمعرفة نسب الغياب بشكل مفصل على مستوى المدارس ومكاتب التربية وإدارات التعليم. يأتي ذلك وسط توجيه الوزارة لإدارات التعليم بتكليف مشرفيها لزيارة المدارس اليوم، الذي يوافق أول أيام الفصل الدراسي الثاني، حيث خصصت لكل مشرف تربوي ثلاث مدارس لزيارتها، وذلك رغبة في متابعة انتظام الدراسة، ومعرفة مدى التزام الميدان التربوي بالحضور سواء معلمين أو طلابا. وأوضح الدكتور البراك أن نزول المشرفين للمدارس يأتي للاطمئنان على انضباطية المدارس من المعلمين والطلاب، وأنهم يريدون إرسال رسالة واضحة إلى العاملين في الشأن التعليمي أو الأُسَر بأن الانضباط يبدأ من المدرسة. وقال وكيل وزارة التربية والتعليم “إن الوزارة لديها ثقة كبيرة بمدارسها، من خلال وجود مديري المدارس أو المعلمين، وذلك بحرصهم على الانضباط في جميع أيام الدراسة وأنه أساس التعلم”، مشدداً على أن المدرسة هي القدوة في هذا الجانب، داعياً أولياء الأمور إلى التعاون لإيجاد الانضباط الذي سيحقق مصالح كبيرة لتربية أبنائهم وتدريسهم. وأوضح أن تعليمات مشددة من الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم وجهها لجميع المسؤولين بأهمية الانضباط المدرسي، والبداية الجادة، مبيناً أنه تم تشكيل لجنة للتأكيد على هذا الأمر من خلال مديري التعليم لمتابعة المدارس، والوقوف في الميدان، تكاملاً مع دور مديري المدارس، لضبط العام الدراسي. يأتي ذلك في الوقت الذي وجهت فيه وزارة التربية والتعليم مديري عموم ومديري إدارات التربية والتعليم في المناطق والمحافظات بمتابعة مكاتب التربية والتعليم والمدارس لضبط انتظام المعلمين والمعلمات والطلاب من بداية العام الدراسي حتى نهايته، ومتابعة رصد المدارس لانتظام الطلاب يومياً في برنامج نور، خصوصاً في الأيام المستهدفة وهي (ما قبل الاختبارات وما بعدها، وفي بداية كل فصل دراسي). وشددت الوزارة على أهمية متابعة انتظام الطلاب والمعلمين والمعلمات لكل إدارة تربية وتعليم من خلال برنامج خاص للمتابعة منبثق من برنامج نور، يحدد ترتيب الإدارات في نسب انتظام المدارس في رصد الغياب وكذلك انتظام الطلاب في المدارس. وأكدت الوزارة على المديرين والمديرات والمعلمين والمعلمات أهمية دورهم وأنهم “شركاؤنا في تفعيل الحد من غياب الطلاب”، وذلك من خلال الالتزام بالنظام التعليمي والتربوي، وصنع مبادرات تربوية متميزة تسهم في بناء الانضباط لدى الطلاب والطالبات. وأشارت إلى أن ذلك جاء حرصاً من وزارة التربية والتعليم على حسن تعليم أبناء وبنات الوطن وتربيتهم، لإعدادهم لتسلم راية التنمية في المستقبل، واستمراراً لتعاميم الوزارة السابقة بشأن اعتماد إجراءات تحد من غياب المعلمين، وبشأن الخطة الإجرائية لمتابعة انتظام الطلاب الدراسي خلال العام الدراسي. وكان الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم، أكد على أهمية المدرسة وأنها محل الطموح والأمل في صناعة جيل من المواطنين، الذين سيتسلمون راية التنمية في مملكتنا الغالية. وأبان الفيصل أن أهم ركن في أداء المدرسة لهذا الدور هو الانضباط الوظيفي والمهني والوطني، ولذا فإن أركان المدرسة المدير والمعلم والطالب مطالبون جميعاً بإعلاء قيمة الانضباط والتمسك به عملاً وأداءً، وهو ما نتوقعه منهم. وقال وزير التربية والتعليم “إن الوزارة وضعت تنظيمات تؤكد التزام الطلاب والطالبات بالدوام الدراسي كاملاً، وعدم الغياب في أيام ما قبل الاختبارات أو الإجازات وما بعدها، أو الغياب في أول أيام الدراسة”، وقد وجه الوزير الجهات المختصة في الوزارة بتقديم تقارير مفصلة عن حالة الانضباط في الدوام في كل مدرسة وإدارة تربية وتعليم، لتقدير من يحترم ويفعل النظام ويدعم ثقافة الانضباط، ومحاسبة من يكون سبباً في الإخلال به ومعوقاً لتطبيقه.

الاقتصادية

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.