التربية لـ”الأندية الصيفية”: احذروا دخول “الدجالين”

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : تعليم عسير يدفع بـ18 مسؤولا ومشرفا لمتابعة أعمالها
حذرت وزارة التربية والتعليم مديري الأندية الصيفية بالمملكة من السماح لـ”الدجالين” والمشعوذين” بالدخول للأندية، لاستعراض قدراتهم المزعومة أمام منسوبي النادي وطلابه.وتضمن التوجيه- وفقا لمعلومات “الوطن”- عدم السماح لـ”اللاعبين” و”المهرجين”، الذين يزعمون أن لديهم قدرات فائقة كالمشي على الحجر وأكله، والنوم على المسامير، وأكل الأمواس والزجاج، وسحب السيارات بشعورهم وأسنانهم، وثني الحديد بأعينهم، بدخول الأندية الصيفية، لافتا إلى أن ممارسة تلك الأعمال داخل الأندية الصيفية فيها دجل وشعوذة.واستندت “التربية” في توجيهها على فتوى صادرة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء برقم 20520، وصفت تلك الأعمال بأنها من عمل سحرة فرعون، مؤكدة أنه لا يجوز فعلها ولا تعلمها ولا نشرها ولا التشجيع عليها، ويجب محاربتها والتبليغ عن فاعليها ومعاقبتهم بما يردعهم، ويكف شرهم عن الناس، لما فيها من تلاعب واستخفاف بعقول الناس وفساد العقيدة وأكل الأموال بالباطل.في ذات السياق، دفعت الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة عسير بنحو 18 مسؤولا ومشرفا تربويا، لمتابعة سير أعمال نحو 21 ناديا صيفيا، منها 18 للبنين و3 للبنات.جاء ذلك في قرار أصدره مدير عام التربية والتعليم بمنطقة عسير جلوي بن محمد آل كركمان- اطلعت عليه “الوطن”-، وشمل تكليف نحو 140 معلما ومعلمة من ذوي الخبرة والكفاءة والاختصاص والتميز في مجال النشاط من أجل تولي مهام إدارتها والإشراف على مجالاتها ومنها المجال الكشفي والثقافي، والعلمي، والاجتماعي، والتوعوي، والرياضي، والفني، للعمل مديرين ومشرفين لتلك الأندية الموزعة على مختلف أحياء وضواحي وقرى المنطقة.فيما أوضح مدير إدارة النشاط الطلابي بالإدارة أحمد عبدالله حاضر في بيان صحفي أمس، أن العمل بالأندية بدأ الأسبوع الماضي ويستمر العمل بها خلال الفترة المسائية طيلة أيام الدوام الرسمية الأسبوعية حتى 24 رمضان المقبل.

​الوطن