التربية تقر تنظيم جديد للمجمعات التعليمية

وجّه وزير التعليم د. عزام محمد الدخيل، تعميماً للإدارات العامة للتعليم في المناطق الرياض، والشرقية القصيم ومحافظة جدة.

وأوضح الوزير أن التعميم يأتي في إطار مراجعة التنظيمات المتعلقة بالقيادات المدرسية وتحديثها بما يتوافق مع المتغيرات ويسهم في تطوير أداء القيادات المدرسية وإجراءات العمل، وتضمن العمل بتنظيم المجمعات التعليمية وبين التعميم أن المجمع التعليمي هو مجمع يضم ثلاث مدارس للمراحل الثلاث (ابتدائي، متوسط، ثانوي ) في سور واحد.

كما تضمن التعميم التنظيم أن يكلف لكل مدرسة في المجمع قائد مدرسي يمارس الصلاحيات الممنوحة لقادة مدارس التعليم العام وتطبق التشكيلات المدرسية لكل مدرسة في المجمع على حدة، ويكون لكل مدرسة بالمجمع مرافق وتجهيزات مستقلة بها ويكون للمجمع اسم واحد لجميع مدارسه يسند الإشراف على مدارس المجمع – المجمعات في كل مكتب إلى مشرف إدارة مدرسية واحدة وتكون من ضمن نصابه ومن مهامه تطوير العمل وتنسيقه وتحقيق التكامل بين مدارس المرحلة التعليمية في المجمع مع مراعاة خصوصية كل مرحلة.

وتضمن التعميم أن يكون هناك مجلس استشاري للمجمعات التعليمية على مستوى المنطقة أو المحافظة التي يوجد بها أكثر من مجمع تعليمي يهتم بتطوير العمل فيها برئاسة مدير القيادة المدرسية في إدارة التعليم وعضوية مشرفي القيادة المدرسية المسند لهم الإشراف على المجمعات ونخبة من قادة مدارس المراحل التعليمية في تلك المجمعات.

وشددالتعميم على أن يكلف رئيس المجلس الاستشاري للمجمعات التعليمية أحد قادة المرحلة الثانوية بالمجمعات التعليمية ليكون أميناً عاما للمجلس الاستشاري للمجمعات التعليمية.

كما تضمن التعميم إسناد الإشراف على معلمي المواد الدراسية في مدارس كل مجمع إلى مشرف واحد في كل تخصص وتكون من ضمن نصابه، مبينا أن ينتقل طلاب كل مرحلة إلى المرحلة التي تليها في المجمع على أن تكون أفضلية تسجيل الطلاب في الصف الأول الابتدائي لمن هم داخل النطاق الجغرافي للمجمع، على أن يقبل قادة مدارس المجمع الطلاب ضمن النطاق الجغرافي للمجمع ما أمكن ذلك.

وحث التعميم عند افتتاح مراكز الأحياء المسائية تكون الأولوية لمباني المجمعات التعليمية في جعلها مقرات لها، وتضمن أيضا العمل بهذا التنظيم للمجمعات التعليمية، على أن يلغى ما يتعارض معه من قرارات سابقه، مؤكدا على إلغاء الإدارة العامة لكل مجمع وينقل العاملون بها إلى مدارس المجمع أو المدارس المحتاجة القريبة منه بعد نهاية الفصل الدراسي الثاني لهذا العام وفق التشكيلات المدرسية المعتمدة.