“التربية” تفقد أختاما بـ”الجملة”

أعلنت إدارات رسمية تابعة لوزارة التربية والتعليم، فقدانها لأختام رسمية. وحرصا على عدم استغلالها، اضطرت الإدارات للإبلاغ والتعميم بعدم اعتماد تلك الأختام مستقبلا. وعلمت “الوطن” أن الأختام الرسمية المفقودة خلال العام الجاري، شملت إدارات مدارس وإدارات داخلية ومكاتب تربية، وأخرى خاصة بمسؤولين في الإدارات التعليمية. وأكدت مصادر مطلعة أن “فقدان” أو “سرقة” الأختام ليست وليدة العام الجاري، وإنما تكررت في أعوام سابقة.أبلغت إدارات رسمية تابعة لوزارة التربية والتعليم خلال العام الدراسي الجاري، فقدانها أختامها الرسمية. وفي خطوة سريعة للحد من استخدامها سلبياً، اضطرت تلك الإدارات للإبلاغ والتعميم على الإدارات التعليمية بالمناطق والمحافظات بالمملكة، بعدم اعتماد تلك الأختام مستقبلاً في أي مخاطبات أو شهادات. وعلمت” الوطن” أن الأختام الرسمية المفقودة خلال العام الجاري، شملت إدارات مدارس وإدارات داخلية تعمل تحت مظلة الإدارة التعليمية، إضافة لأختام مكاتب التربية والتعليم بالمناطق والمحافظات التعليمية، وأخرى لمكاتب خاصة بمسؤولين بالإدارات التعليمية. وأضافت المصادر لـ”الوطن” أن جميع الإدارات الرسمية تعمد فوراً لتحرير بلاغ يعمم على جميع الجهات التعليمية في المناطق والمحافظات حول “الفقدان”، ويزود البلاغ المعمم بصورة من الختم “المفقود”، خوفاً من التلاعب بتلك الأختام في شهادات علمية أو تحرير خطابات موجهة لتلك الإدارات لاحقا من بعض ضعاف النفوس، مؤكدة أن قضية “فقدان” أو “سرقة” الأختام الرسمية للمدارس والإدارات التابعة لإدارات التعليم ليست وليدة العام الجاري فقط، وإنما تكررت في الأعوام الماضية ويتم التعامل معها بنفس الآلية القائمة على “التعميم” و”إخلاء المسؤولية”.