“التربية” تشدد على أهمية ردم الفجوة بين اختباراتها وقياس

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : شدَّدت وزارة التربية والتعليم على أهمية ردم الفجوة بين اختبارات الثانوية العامة والاختبارات التحصيلية التي يقدمها مركز قياس للتقويم، وألزمت جميع إدارات التربية والتعليم بوضع خطط تنفيذية لتقليص الفجوة إلى أقل من 5% خلال هذا العام من خلال عدة إجراءات من بينها رفع المستوى التحصيلي للطلاب وإلحاق المعلمين ببرامج تدريبية حول استخدام استراتيجيات التدريس الحديثة والتعاون مع مراكز تدريبية لتدريب الطلاب على الاختبارات التحصيلية، بالإضافة إلى تفعيل جانب التعلّم الذاتي لدى الطلاب للبحث والحصول على المعلومة. وحددت الوزارة مهام لإدارات التربية والتعليم وأخرى للمكاتب، بالإضافة إلى المهام التي تقوم بها المدرسة وتتصل بالطالب بشكل مباشر، وتقوم لجان مركزية في إدارات التربية والتعليم بمتابعة تنفيذ الخطط التنفيذية والتأكد من ملاءمتها لواقع المدارس المطبقة لها.

الوطن