التربية تشترط انعدام الرؤية وسرعة الرياح إلى 50 كم لتعليق الدراسة

متابعات – شبكة المعلمين والمعلمات : وجه وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله جميع إدارات التربية والتعليم بتنفيذ توصيات اللجنة المختصة من الدفاع المدني والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة بشأن آلية تعليق الدراسة في المدارس. ويشترط لذلك انعدام الرؤية الأفقية إلى أقل من 500 م، ووجود رياح وأعاصير تبلغ سرعتها من 50 إلى 69 كم في الساعة مع الأخذ في الاعتبار أن يتولى مديرو التربية والتعليم بكل المناطق حال وصول التنبيه المتقدم التواصل مع المعنيين بالرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة لمزيد من الإيضاح حيال الحالة الذي على ضوئه يتم اتخاذ قرار التعليق. أما بالنسبة للمواقع التي تشملها التغييرات المناخية السابقة معظم فترات السنة فيتم تقييم الوضع من قبل مديري التربية والتعليم بالتنسيق مع المعنيين بالرئاسة. وتتولى الرئاسة التنبيه والتحذير من خلال رسائل SMS الهاتفية لمدير التربية والتعليم ونظام الرئاسة للانذار المبكر على الانترنت والفاكس حتى تتمكن الجهات المعنية من اتخاذ الإجراءات الاحتياطية اللازمة بالوقت المناسب. وتقوم وزارة التربية والتعليم العالي ومؤسسة التدريب التقني والمهني والجهات التعليمة الأخرى بإنشاء وحدات للطوارئ ضمن هيكل إدارة السلامة والأمن لاستقبال البلاغات وتمريرها. وتتولى أفرع الوزارات في كل المناطق والمحافظات تعليق الدراسة في المناطق المشمولة بالتحذير مع التأكد من احتمالية استمرار الظاهرة أو وصولها أثناء وبعد بداية الدراسة مع أهمية الرجوع للدفاع المدني في كل منطقة للتأكد من خطورة الحالة، أما إذا وصلت التحذيرات بعد بداية الدراسة أو وصول الظاهرة بشكل مفاجئ فعلى المدارس إبقاء طلابها وطالباتها داخل الفصول مع التأكيد على هيئة التدريس بعدم إخراجهم إلا في حالة الضرورة وإغلاق النوافذ والأبواب مع الحفاظ على كمية الأكسجين اللازمة. ودعت وزارة الصحة الى إعداد خطط طوارئ لكل منطقة للتعامل مع ما قد يصاحب المتغيرات المناخية من آثار صحية.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.