“التربية” تشارك “الداخلية” فى تدشين برنامج “حماية” للوقاية من المخدرات

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : أشاد وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل بالجهود الأمنية، التي تقودها وزارة الداخلية، لمكافحة المخدرات، عاداً ذلك كفاحاً ضد أخطر وباء تعاني منه البشرية، مؤكداً أن هذه المهمة من أقدس الواجبات الدينية والوطنية والإنسانية.جاء ذلك خلال لقائه أمس في مكتبه بالوزارة مدير عام مكافحة المخدرات اللواء أحمد الزهراني وعدداً من المسؤولين في المديرية، حيث نوقشت عدد من مشاريع الشراكة والتعاون القائم بين الجانبين، الذي سيتوّج قريباً بتدشين وزير التربية والتعليم برنامج (حماية) الإعلامي، وهو أكبر برنامج ثقافي يستهدف بالدرجة الأولى الوقاية من المخدرات من خلال الذهنية المجتمعية، وتثبيت المعرفة بأخطارها وأساليب ترويجها، ومن ثم دعم الجهود المعززة لهذا الجانب بشكل مستدام عند جميع شرائح المجتمع، حيث سيستفيد البرنامج من جميع وسائل الإعلام العامة والإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي والمنابر الثقافية وغيرها.كما استعرض الاجتماع عدداً من التقارير عن أخطار المخدرات على الشباب والناشئة والجهود المحلية والدولية لمحاربتها، وآليات التعاون المشترك لمحاصرة هذا «الوباء» ليس من الجانب الأمني فحسب، وإنما إشراك جميع مؤسسات المجتمع وعلى الأخص التعليم العام والعالي للتوعية والتثقيف والتربية والتدريب وتعزيز الخلفيات العلمية والتقنية في هذا الجانب وربط الجميع بمشروع وطني مستدام يوازي حجم خطورة الوباء .حضر الاجتماع نائب وزير التربية والتعليم الدكتور خالد السبتي، ونائب الوزير لشؤون البنين الدكتور حمد آل الشيخ، ومساعد مدير المدير العام لشؤون العمليات العميد عبدالله الأطر، ومساعد المدير العام للشؤون الوقائية عبدالإله الشريف، ومدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام العقيد سلمان النشوان.

الشرق