«التربية» تستعين بالمعلمين والخطباء للقضاء على الأمية

اعتمدت وزارة التربية والتعليم لهذا العام برامج محو الأمية من خلال الموافقة على إقامة برنامج «مجتمع بلا أمية»، وحثت كافة الإدارات التعليمية بتكليف معلميها بالإسهام الفاعل في البحث عن الأميين في نطاق مدارسهم وما جاورها وحثهم على طلب العلم والالتحاق بالبرنامج الذي تسعى الوزارة من خلاله إلى نشر العلم ورفع مستوى التعليم وتقليص نسبة الأمية في المناطق والهجر ومختلف المواقع سعيا لتحقيق أهدافها المتمثلة بمحو أمية المواطن وإكسابه ما يلزم من الدين بالضرورة. كما دعت الوزارة إلى حث الطلاب في المدارس بالتأكيد على أولياء أمورهم المستحقين التسجيل في هذا البرنامج بضرورة الالتحاق به، فضلا عن الاستعانة بخطباء الجمع والنواب ورؤساء المراكز، والرفع للإدارات التعليمية ببيانات المسجلين، وذلك لاعتماد المجموعات في هذا الجانب.وأشارت الوزارة إلى أن يكون الملتحقون بالبرنامج من المواطنين الأميين مع إتاحة الفرصة للأميين من المقيمين الأجانب إقامة نظامية الذين لم يسبق لهم أن التحقوا بمجموعات برنامج مجتمع بلا أمية أو مراكز محو الأمية شريطة أن لا يقل عدد الدارسين من المواطنين عن خمسة دارسين. وأكدت الوزارة على جميع الإدارات التعليمية بأهمية السعي خلف إقامة هذا البرامج والقيام بهذا الواجب الديني والوطني.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.