“التربية” تستعد لصرف الاحتياجات الأمنية للمدارس

كشفت نائب مساعد مدير عام الأمن والسلامة المدرسية بوزارة التربية والتعليم منى باهبري، أن الإدارة العامة للأمن والسلامة المدرسية، تسعى للاستفادة من الميزانية المرصودة للإدارة في دعم المدارس بجميع مناطق ومحافظات المملكة، وذلك بتوزيعها على إدارات التربية والتعليم؛ لسرعة صرفها في تأمين مستلزمات الأمن والسلامة المدرسية، مراعية في ذلك البدء بالمدارس الأكثر كثافة طلابية، التي تحتاج للمعالجة العاجلة بناء على استمارات المسح الميداني، وتقارير تشخيص أوضاع المدارس المعدة والمعتمدة من الجهات المختصة.
وأضافت باهبري، أن وزير التربية والتعليم ونوابه من أكبر الداعمين والمؤيدين لأهمية توفر وسائل الأمن والسلامة في المدارس؛ للمحافظة على الأرواح والممتلكات، مضيفة “خير دليل على ذلك الميزانية التي تم اعتمادها بمبلغ 800 مليون ريال لتأمين وسائل الأمن والسلامة في المدارس، وقرار الوزير رقم 33955837 وتاريخ 4/ 6/ 1433، باستحداث إدارة عامة للأمن والسلامة المدرسية في الوزارة وإدارات سلامة في إدارات التربية والتعليم في المناطق والمحافظات”.
وذكرت باهبري أن توفير الأمن والسلامة، من أهم الأهداف التي يجب أن تعنى بها المدارس؛ من أجل توفير بيئة مدرسية سليمة وآمنة للطلاب والطالبات وجميع العاملين فيها، مؤكدة أن الغاية النهائية من السلامة هي الحفاظ على الثروات البشرية والمادية من الضياع عن طريق الكشف عن المخاطر والأسباب المؤدية إلى ذلك؛ بهدف اتخاذ الاحتياطات والإجراءات الوقائية اللازمة والكفيلة بمنع وقوعها.
يذكر أن السلامة المدرسية هي مجموعة إجراءات وقواعد ومتطلبات تعمل على توفير بيئة آمنة لجميع منسوبي المدرسة، وتقليل مصادر الخطر وأسباب وقوع الإصابة أو الحوادث قدر الإمكان.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.