“التربية” ترفض طلبات المعلمين بالعدول عن “النقل”

حسمت وزارة التربية والتعليم مصير المعلمين والمعلمات الذين تقدموا بطلبات إلغاء أو عدول عن النقل الخارجي سواء عن طريق إداراتهم التعليمية أو الوزارة بعدم قبول تلك الطلبات، مؤكدة على مديري التعليم بالاعتذار لهم لـ”تأثير” تحقيق رغبتهم على الاحتياج.جاء ذلك في الإجراءات التنفيذية لحركتي النقل الداخلي والخارجية اللتين أصدرهما نائب وزير التربية والتعليم الدكتور خالد السبتي- اطلعت “الوطن” على نسخة منها-.وأوضحت “التربية” أنها أنهت البت في التظلمات المرفوعه لها من قبل المعلمين والمعلمات على حركتهم الخارجية الماضية، مؤكدة أنها أبلغت جميع إدارات التربية والتعليم بجميع النتائج لتلك التظلمات المقدمة للوزارة خلال فترة التظلم المحددة، وأنه لا يتم استثناء أي معلم تم نقله في الحركة ولديه اعتراض لدى الوزارة من إخلاء طرفه ومباشرته بالإدارة التعليمية المنقول لها، حيث يمكن بحث ذلك عن طريق الإدارة التعليمية الجديدة.وأشارت الوزارة إلى أن الموعد المحدد لاستكمال إجراءات وإخلاء طرف المعلمين المنقولين خارجياً، بعد الانتهاء من أعمال اختبارات الدور الثاني المقبلة، ويتم إيقاف صرف رواتب المنقولين بنهاية شهر ذي القعدة المقبل، مع عدم قبول أي طلب تسرب للمنقولين للعام الدراسي المقبل 1434-1435 من “تقاعد أو نقل خدمات أو تفرغ للدراسة أو إيفاد للتدريس أو إجازة استثنائية أو أمومة أو غيرها” إلا من قبل الإدارات التعليمية المنقولين لها