“التربية” تدرج رياض الأطفال وتعليم الكبار بـ ” نور”

بعد التطبيق المرحلي لنظام نور الإلكتروني على طلاب وطالبات التعليم العام، تتجه وزارة التربية والتعليم لشمول البرنامج لرياض الأطفال وتعليم الكبار والكبيرات “محو الأمية”.
وعلمت “الوطن”، أن الوزارة أقرت إدراج مرحلة رياض الأطفال وتعليم الكبار والكبيرات، ضمن خطتها لتحويل بيانات الطلاب والطالبات ونتائجهم الدراسية إلى تعامل إلكتروني يمكن المستفيد والجهة المسؤولة من التعامل مع البيانات والنتائج المرصودة بشكل فوري وبأي وقت دون الحاجة للحضور إلى المدرسة أو مركز محو الأمية.
وأضافت المصادر، أن المشرفين الفنيين على برنامج نور في الإدارات التعليمية ملتزمون بتنفيذ دورات للمستفيدين من مديري رياض الأطفال أو تعليم الكبار، بهدف توعيتهم بالتوجه الجديد وكيفية التعامل “فنياً” مع الموقع الإلكتروني.
في سياق متصل، أصدرت وزارة التربية والتعليم توجيهاً بإيقاف العمل بنظام” معارف” الإلكتروني نهائياً، والاعتماد في كافة التعاملات الإلكترونية المعنية لمنسوبي المدرسة على برنامج نور الإلكتروني فقط.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.