“التربية” تجدد لأكثر من 130 معلما متعاقدًا وتنهي خدمات البقية

أقرت وزارة التربية والتعليم إنهاء عقود جميع المعلمين والمعلمات المتعاقدين في عدد من التخصصات التعليمية سواء في التعليم العام أو التربية الخاصة أو تحفيظ القرآن الكريم، وذلك لإمكانية التعويض عنهم بوطنيين. جاء ذلك في خطاب وجهه نائب وزير التربية والتعليم الدكتور خالد السبتي يوم أمس، ويشير فيه إلى حاجة الوزارة إلى تجديد عقود كل من معلمي الرياضيات مهما بلغت حاجتهم وكذلك المعلمين المتعاقدين في تخصص تدريبات النطق ممن يحملون دبلوم سنة فأكثر مهما بلغت خدمتهم. وتجديد عقود المعلمات المتعاقدات في تخصص تدريبات الإعاقة مهما بلغت خدماتهن، أمّا البقية فيتم إنهاء التعاقد معهم وتقديم الشكر لهم على ما قدموه خلال فترة عملهم في الوزارة، كما تم نقل حوالي 132 معلمًا متعاقدًا ومجددة عقودهم إلى عدد من المناطق والمحافظات على أن يتم المفاضلة بينهم في التعيين حسب الأكثر خدمة والأقدمية مباشرة في الوزارة وتقرير الأداء الوظيفي على أن تكون الأولوية للمتزوجين الذين ترافقهم عوائلهم.
وحددت الوزارة السادس من شعبان المقبل آخر موعد لتلقي بيانات المعلمين والمعلمات المجددة عقودهم، مطالبة الجميع بتحديث بياناتهم عبر نظام التكامل الإلكتروني.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.