التربية تبحث تقديم مناهج التربية الإسلامية بطريقة جاذبة وممتعة

أكد وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم الدكتور عبدالرحمن بن محمد البراك أن الوزارة تهدف من خلال عقد اللقاءات لرؤساء أقسام التربية الاسلامية لتحقيق التطلعات ولتقديم مناهج التربية الاسلامية بطريقة ممتعه تحقق المزيد من التواصل وتحقيق اهداف مواد التربية الاسلامية، موضحاً ان الفضاء المفتوح والمتغيرات المتسارعة تستوجب العمل على التطوير المستمر لمواد التربية الاسلامية لتقديمها بطريقة جاذبة للنشء للإسهام في بناء جيل مسلم محصن يخدم دينه ثم وطنه وقيادته. جاء ذلك أثناء افتتاحه اللقاء السابع لرؤساء أقسام التربية الاسلامية والذي تستضيفه الادارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة بمشاركة 100مختص ورؤساء اقسام التربية الاسلامية للبنين والبنات بجميع ادارات التربية والتعليم بالمملكة، وقد اكد المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة الاستاذ حامد السلمي أهمية اللقاء للعمل على تقديم مواد التربية الاسلامية بالصورة التي يستطيع من خلالها مواجهة الانفجار المعرفي وتعدد قنوات الاعلام الفضائية والإعلام الجديد ومواقع التواصل الاجتماعي لضمان تنشئة الطلاب بما يحقق تكامل التربية والتعليم، واصفاً مواد التربية الاسلامية بأنها ام المواد الدراسية التي تحتاج الى تطويرها باستمرار لضمان نتاج متزن بعيدا عن الغلو والتطرف، داعيا جميع المشاركين في اللقاء الى العمل لتحفيز معلمي التربية الاسلامية على العطاء وحث الطلاب على البذل والاهتمام وكذلك حمل الطلاب على البذل والاجتهاد.