التحقيق مع 7 لتزوير صك أرض بـ 600 مليون ريال في مكة

تحقق الجهات الأمنية بمكة المكرمة مع 4 موظفين بأمانة العاصمة المقدسة و3 وسطاء إثر اكتشاف تورطهم في تسجيل قطعة أرض تقدر مساحتها بأكثر من 100 ألف م2 وتقدر قيمتها بـ 600 مليون ريال بالطريق الدائري الثالث وذلك من خلال صك مزور تمهيدا لإصدار تصريح لتسوير الأرض. وأوضح مصدر مسؤول بالأمانة لـ (المدينة) أن رئيس قسم السجلات في البلدية الفرعية اكتشف قيام أحد الموظفين بالدخول إلى نظام التسجيل الآلي لتسجيل الأرض مستخدمًا الرقم السري لأحد زملائه المخولين بعمليات التسجيل، واتضح أنه قام بتسجيل الأرض رغم عدم وجود أي أوراق نظامية ودون أن تمر المعاملة بالقنوات الرسمية المتبعة في تسجيل الأراضي.
وأشار المصدر إلى إيقاف الموظف على الفور وتحويله للجهات الأمنية للتحقيق معه وقد كشف بدوره عن اسماء المتورطين معه موضحًا أن التزوير تم اكتشافه بعد عودة رئيس قسم السجلات إلى عمله من إجازة من واقع علمه الشخصي بموقع الأرض. من جهة أخرى أشارت مصادر مطلعة إلى أن المتورطين الذين يبلغ عددهم 7 أشخاص من بينهم شقيقين يعمل أحدهما في الأمانة ومهندس ومقيمين من جنسية عربية كانا يعملان في الأمانة وتم الاستغناء عنهما بعد سعودة وظائفهما. وأوضحت المصادر أنه سيتم إحالة المتورطين إلى المحكمة وديوان المظالم بعد استكمال مجريات التحقيق معهم. وعلى الصعيد ذاته قال سكان الحي الذى تقع الأرض به أن الأرض محل المشكلة أثير حولها الكثير من الجدل في الآونة الأخيرة فقد تردد أنه سيقام عليها مستشفى للولادة تارة ومرة أخرى قيل أنه سيتم إقامة متجر تمويني بها كما شاهدنا أشخاص يقومون بتمتير الأرض التي كانت تحمل لوحة عبارة «الأرض مملوكة بصك شرعي» لفترة ثم اختفت اللوحة فيما بعد.

قم بكتابة اول تعليق

اكتب تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.