البراك: نعتز بالإداريين في المدارس..ولجنة لإعداد دليل تنظيمي لعملهم

أكدت وزارة التعليم على أهمية العمل الإداري المدرسي والدور المحوري الذي يقوم به في تعزيز أداء المدارس، وتنظيم العمل التعليمي فيها بما يقود إلى رفع مستوى المخرجات ونوعيتها.
صرح بذلك وكيل الوزارة لشؤون التعليم الدكتور عبد الراحمن بن محمد البراك الذي شدد على أن قادة وقائدات المدارس والطاقم الإداري في كل مدرسة؛ يؤدون دوراً أساسياً في تنظيم وتشغيل العملية التعليمية وأنهم يقودون عمليات التغيير والتطوير، منوها أن تقدم المدرسة يرتبط ارتباطا وثيقا بالمهارات التي يمتلكها قادتها، ومن خلال القيادة المدرسية نستطيع أن نحقق تطوير حقيقي ومدروس لجوانب مهمة من جوانب العمل المدرسي، وصولاً إلى العمل على تمكين المدرسة، بما يضمن تقديم خدمات تربوية وتعليمية نوعية لجميع شرائح المتعلمين والمتعلمات، وفقاً لاحتياجاتهم، وما تسمح به إمكاناتهم وسرعة تعلمهم.
وأبدى الدكتور البراك اعتزاز الوزارة بالإداريين والإداريات في المدارس بكافة مراحلها مشيرا إلى انهم يمتلكون طاقات عمل رائعة ينبغي توظيفها للتخفيف من الأعباء المنوطة بقادة المدارس.
ونفى وكيل الوزارة للتعليم صحة ما نسبته إليه بعض وسائل الإعلام من أن وجود الإداريين في المدارس يشكل عبئاً على المدارس التي تشكو من تكدسهم، وذلك على هامش اللقاء الخامس لمساعدي الشؤون التعليمية تحت عنوان (قيادة التعليم والتعلم: الفاعلية والأثر) الذي أقيم في منطقة تبوك خلال الفترة 21-22 جمادى الآخرة 1437هـ، مؤكدا  في حديثه في ذلكم اللقاء بأننا  ينبغي ألا ننظر للإداريين والإداريات كعبء على الاطلاق؛ بل كطاقات وأذرعة مهمة للقيادات المدرسية لتمكينهم من القيام بأدوارهم كما يجب ولتخفيف العبء على القيادة المدرسية للتفرغ للجوانب التعليمية الرئيسة ومتابعة الأداء التعليمي واستثمار الاداريين والادارات للأعمال الإدارية والمساندة للعمل التعليمي
وكشف أن الوزارة ماضية في هذا الاتجاه للاستفادة القصوى من هذه الطاقات والكوادر الإدارية في مدارسنا؛ فقد كوّنت الوزارة لجنة من عدد من قطاعات الوزارة وبرئاسة المشرف العام على الأمن والسلامة المدرسية؛ لإعداد دليل تنظيمي لعمل الإداريين والإداريات، وتحديد وصف وظيفي لأعمالهم، وتحديد مهام محددة لهم؛ لاستثمار طاقاتهم، وتوظيفها لتحقيق ذواتهم من خلال عمل نوعي يؤدونه بالتعاون مع قادة المدارس وتحت إدارتهم والعمل على مزيد من برامج التطوير المهني لهم لينعكس ذلك على مزيد من تحسين أداء مدارسنا وتطويرها

اترك تعليقاً