الاشتباه في توَرُّط 32 قيادياً وموظفاً في «التربية» بحيازة مؤهلات وهمية

كشفت قائمة سُرِّبت عبر مواقع الإنترنت عن تورط 32 قيادياً وموظفاً من منسوبي وزارة التربية والتعليم في الحصول على شهادات عليا «ماجستير – دكتوراة» من جامعات وأكاديميات وهمية وأخرى غير معترف بها وفق تصنيف وزارة التعليم العالي.وقال المتحدث الرسمي للوزارة محمد الدخيني لـ «الشرق» إن الوزارة لا تعترف بالمؤهلات العلمية التي تصدر من جهات غير معترف بها من قبل وزارة التعليم العالي، وقال إن وزارته تمنع منسوبيها من استخدام الدرجات العلمية غير المعترف بها في المخاطبات الرسمية، وأي أغراض أخرى تمس العمل، وصدر تعميم وزاري يؤكد على ذلك ويشدد على ضرورة التقيد به.وتضمنت القائمة أسماء 32 قيادياً وموظفاً، بعضهم يعمل في مواقع قيادية في الوزارة، بالإضافة إلى قياديين في مكاتب التربية والتعليم، وكذلك مستشارين ومشرفين تربويين ومديري مدارس، جاء تصنيفهم كالتالي: 20 مشرفاً ومشرفة تربوية، و8 يعملون في مناصب قيادية في الوزارة والإدارات التعليمية التابعة لها، ومستشار ومستشارة في إحدى الإدارات التعليمية، ومدير مدرسة متقاعد، بالإضافة إلى خبير في أحد المشاريع التربوية الخاصة بتطوير المناهج الدراسية.