افتتاح "المقبل" لقاءً تربوياً لدعم العملية التعليمية في المدارس المشمولة بالطفولة المبكرة | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

افتتاح “المقبل” لقاءً تربوياً لدعم العملية التعليمية في المدارس المشمولة بالطفولة المبكرة

افتتاح المقبل لقاءً تربوياً لدعم العملية التعليمية في المدارس المشمولة بالطفولة المبكرةافتتاح المقبل لقاءً تربوياً لدعم العملية التعليمية في المدارس المشمولة بالطفولة المبكرة

افتتح الدكتور محمد المقبل وكيل وزارة التعليم للتعليم العام صباح أمس، لقاءً تربوياً يدعم من خلاله العملية التعليمية في المدارس المشمولة بالطفولة المبكرة، كما تناقش مع الحضور حول الاستفسارات التي ترد بشأنها، وحضر اللقاء كل من مديرات إدارات رياض الأطفال، مساعدات شؤون التعليم في إدارات التعليم المختلفة من خلال برنامج “لقاء”، وبعض القيادات التربوية، ورئيسات أقسام الصفوف الأولية.

ونوه المقبل خلال كلمة ألقاها على عناية وزارة التعليم بمرحلة الطفولة المبكرة، كونها حجر الأساس في عملية التعليم، لذا لابد من الإعداد الجيد لها، حتى يكتسب الطلاب والطالبات من خلالها المهارات الأساسية للتعلم.

ومن جانبها بيّنت ندى السماعيل مدير عام الطفولة المبكرة بوزارة التعليم أن مدارس الطفولة المبكرة تم إطلاقها على أربعة مراحل، بدءاً من التخطيط لها وتكوين لجان وفرق عمل في وزارة التعليم والإدارات وتجهيز النماذج وآلية العمل، ثم مرحلة التنفيذ التي شملت رياض الأطفال والصفوف الأولية، بعدها مرحلة التطوير والتحسين القائمة على ما جاءت به الدراسات الميدانية.

كما أكدت ضرورة التكاتف لتحقيق جميع الأعمال المتعلقة بمدارس الطفولة المبكرة، حتى تتمكن الوزارة من تحقيق الهدف المنشود منها في تقليل الفجوة بين رياض الأطفال والصفوف الأولية، مبينة أهمية التواصل بشكل مستمر مع إدارات التعليم ورفع التقارير بشكل دوري للوقوف على ما يتم من أعمال وللتعامل مع المشكلات بسرعة.

افتتاح "المقبل" لقاءً تربوياً لدعم العملية التعليمية في المدارس المشمولة بالطفولة المبكرة

افتتاح "المقبل" لقاءً تربوياً لدعم العملية التعليمية في المدارس المشمولة بالطفولة المبكرة