اعتذرت عن تأجيل مكافآتهم لظروف تقنية لضخامة المبلغ-“تعليم جازان” تخطف فرحة العيد من أكثر من 40 ألف طالب

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : خطفت “تعليم جازان” فرحة العيد من أكثر من 40 ألف طالب وطالبة، كانوا ينتظرون صرف المكافآت، بعد أن قامت بتأجيلها لما بعد عيد الفطر المبارك، بعد أن كان مقرراً صرفها أمس الأول الخميس.

 

وفي التفاصيل، قال عدد من الطلاب لـ”سبق” إنهم كانوا ينتظرون صرف المكافآت بشغف لمساعدة أسرهم في توفير وشراء بعض حاجيات العيد، خاصة أن تعليم جازان أعلنت الأربعاء أنه يعتزم إيداعها يوم الخميس؛ وهو ما أدخل الفرحة في نفوسنا، قبل أن تخطفها بقرار التأجيل، على حد قولهم.

 

وأشار عدد من أولياء الأمور إلى أن “التعليم” تأخرت في صرفها، وكان من المفترض إيداعها في الحسابات البنكية قبل هذا التاريخ، الذي يصادف بداية إجازة عيد الفطر المبارك لجميع الدوائر الحكومية والخاصة، ولاسيما أن المبلغ ضخم، ويحتاج إلى وقت وبعض الإجراءات، وأن مسؤولي تعليم جازان يعلمون ذلك.

 

وبينوا أن قيمة المكافأة تبلغ لكل طالب بالمرحلة المتوسطة 1800 ريال، والابتدائية 900 ريال، لستة أشهر مضت، وهو مبلغ كفيل بمساعدة بعض الأسر في توفير حاجيات العيد، خاصة أن الكثير منهم يعتمدون في دخلهم على الضمان الاجتماعي فقط.

 

 وكانت إدارة تعليم جازان قد اعتذرت أمس الجمعة عن عدم صرف مكافآت طلابها، البالغة قيمتها 40 مليون ريال، في الموعد الذي حددته أمس الأول الخميس؛ بسبب ظروف تقنية كما قالت، وقررت تأجيل الصرف حتى تفتح البنوك أبوابها بعد عيد الفطر المبارك.

 

وقالت الإدارة في بيان أصدرته إنها بذلت جهوداً لإنهاء جميع الإجراءات المتعلقة بصرف المكافآت يوم الخميس الموافق 26 / 9 / 1435 هـ، موضحة أنها فوجئت مع نهاية الدوام باستحالة الصرف للمستفيدين من الطلبة والطالبات للظروف التقنية التي كانت تحتاج للمزيد من الوقت.

 

وبيّنت أنه سيتم صرفها بعد فتح البنوك أبوابها بعد إجازة عيد الفطر المبارك، وقدمت اعتذارها لجميع طلابها وطالباتها عن هذا التأخير الخارج عن إرادتها.

 

وكانت الإدارة قد أعلنت يوم الأربعاء عزمها إيداع 40 مليون ريال يوم الخميس في الحسابات البنكية عبر نظام التحويل السريع لأكثر من أربعين ألف طالب وطالبة، وذلك للأشهر الستة المتبقية من العام الحالي، قبل أن تعتذر بسبب ظروف تقنية.
سبق

اترك تعليقاً