استمرارا للحملة على المعلمين والمعلمات.. أئمة المساجد يحملونهم مسؤولية الغياب الجماعي لطلاب المدارس

انتقد عدد من أئمة الجوامع في الطائف في خطب الجمعة وزارة التربية والتعليم وبعض المعلمين والمعلمات ومديري المدارس لعدم قدرتهم على وضع الحلول اللازمة للغياب الكبير الذي تشهده المدارس قبل وبعد الاجازات والامتحانات مما ساهم في توليد جيل كسول تعود على الغياب والانفلات مما سيعود بالكثير من السلبيات على المجتمع والوطن بشكل عام. وطالبوا وزارة التربية بضرورة ايجاد الحلول اللازمة التي تمنع الغياب قبل الاجازات وبعدها من خلال التركيز على الاختبارات التحصيلية التي تسبق اي اجازة ,وحسم درجات المواظبة على الطلاب والطالبات الذين يتغيبون. واكدوا ان تساهل مديري المدارس والمعلمين والمعلمات أدت الى تزايد ظاهرالغياب خصوصا ان جميع الطلاب المتغيبين دائما يحصلون على كامل درجات المواظبة اسوة بالمنضبطين مما أدى الى التأثير عليهم وسلوك نفس اتجاه غير الملتزمين بالدوام الرسمي . ولفتوا ان ظاهرة الغياب أدت الى العديد من السلوكيات المزعجة في الاسواق والشوارع والميادين من قبل الطلاب المتغيبين.