استمرار تجمع البديلات ام وزارة التربية للمطالبة بالتثبيت

استأنفت مجموعة من المعلمات البديلات ، صباح اليوم الثلاثاء تجمعاتهن أمام مقر وزارة التربية والتعليم، مواصلات تجمعاتهن التي استمرت نحو 10 ساعات أمس الاثنين، للمطالبة بالتثبيت.

وأكدت المعلمات أن تجمعاتهن ستتواصل إلى أن يحصلن على حقوقهن في التثبيت، مشيرات إلى أنهن عملن بعقود مع وزارة التربية والتعليم وخدمة بعضهن امتدت إلى أكثر من 10 سنوات، مستغربات قرار استثنائهن من الأمر الملكي الخاص بالتثبيت؛ بدعوى أنهن لم يكن على رأس العمل وقت صدرو الأمر.

وتطالب المعلمات البديلات مسؤولي وزارة التربية والتعليم بإصدار قرار شمولهن بقوائم التثبيت التي رفعت للجنة المشكلة لهذا الغرض، مبديات امتعاضهن الشديد من عدم تجاوب المسؤولين مع مطالبهن.

وتقول إحدى المعلمات لـ”سبق”: “نحن لم نخالف الأنظمة، نحن وفد محترم، نريد إيصال شكوانا والحصول على
حقوقنا في التثبيت أسوة بزميلاتنا”، وتضيف المعلمة قائلة: “حرمنا من وظائف جدارة وتم تجاهلنا في قوائم التثبيت؛ لذلك سنحاول إيصال أصواتنا بشتى الطرق”.

يشار إلى أن المعلمات البديلات نفذن خلال الأشهر الماضية عدداً من التجمعات للمطالبة بشمولهن بالتثبيت، كان آخر التجمعات أمس الاثنين، الذي استمر منذ الصباح الباكر وحتى الساعة السادسة مساءً، قبل أن تستأنف المعلمات تجمعاتهن صباح اليوم.