اختتام ملتقى الصم الثالث بمركز خدمة اللغة العربية

اختتام ملتقى الصم الثالث بمركز خدمة اللغة العربيةاختتام ملتقى الصم الثالث بمركز خدمة اللغة العربية

شهد مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز الدولي، الخميس الماضي حفل اختتام “الملتقى الثالث لمهارات اللغة العربية لذوي الإعاقة السمعية: المبادرات الفردية والمؤسساتية في تعليم اللغة العربية وتعلمها للصم وضعاف السمع”.

وخلاله بين الدكتور عبد الله صالح الوشمي- الأمين العام للمركز أن الهدف الأساسي لتنظيم مثل تلك الملتقيات نابع من رغبة الصم وضعاف السمع أنفسهم، وكذلك من تلك النجاحات التي أثبتتها ملتقيات سابقة في هذا الصدد، مشيرًا أنه يوجه الأنظار إلى الجهود والمبادرات التي تُعقد في سبيل الاستمرار في دعم برامج الصم وضعاف السمع التعليمية، مع مساندة القائمين عليها وتحقيق التكامل بينها وبين غيرها من الجهات المعنية،

يّكر أن المؤتمر عُقد على ثلاثة جلسات بقاعة الملك سلمان بفرع الوزارة بالمعذر، وتناولت تلك المبادرات الخاصة بتعليم اللغة العربية وتعلمها سواء كانت تلك التي يُقدمها الأفراد أو المؤسسات، وكذلك معايير القياس اللغوي للصم وضعاف السمع، وشارك في الحديث مجموعة من المعنيين بالأمر، فضلاً عن عدد من المشاركين لطرح كافة المشكلات والحديث حول طرق وآلية حلها.

على صعيد آخر يتعاون المركز مع عدد من المدارس السعودية بالخارج لتنظيم النسخة الرابعة من البرنامج التدريبي الخاص بموفدي وزارة التعليم للدول غير العربية في الفترة من 25: 29 ذي القعدة بمقر الوزارة.

حيث يسعى من خلاله المبتعثون إلى تطوير مهارات نطق اللغة العربية لغير الناطقين بها، من خلال مجموعة من المحاضرات وحلقات النقاش التي يصل إجمالها إلى ما يقرب من 30 ساعة تدريبية، بحضور عدد من المختصين مثل الدكتور خالد الصقير، والأستاذ الدكتور صالح الشثري، وكذلك الأستاذ الدكتور مجمد البشري. وذلك فيما يخدم اللغة العربية ويُدعم رسالتها في كافة دول العالم.

الجدير بالذكر أن المركز بدأ الآن الاستعداد للاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية، في الثامن عشر من ديسمبر من كل عام، وذلك بالتعاون مع الملحقيات الثقافية في عدد من الدول.