إغلاق روضة أهلية في وجه 93 طفلا

فوجئ أهالي الطلاب الملتحقين بروضة للأطفال في قرية رغدان بمنطقة الباحة بأن مالك المؤسسة التعليمة أغلق أبوابها أمس في وجه 93 طفلا وطفلة من أطفال الروضة.يشار إلى أن عملية الإغلاق جاءت عقب أن تقدمت أربع معلمات بشكوى ضد مديرة الروضة عقب إغلاق باب إحدى الغرف على أربع معلمات بعد مطالبتهن برواتبهن المتأخرة، ما استدعى الأمر تواجد الشرطة ومندوبات من تعليم الباحة في الموقع يوم أمس الأول.وأوضح محمد الغامدي (أحد أولياء أمور الأطفال) أنه وجد باب الروضة مغلقا وقال «ابني يدرس منذ بداية العام الدراسي الحالي ورسوم السنة تقريبا 5 آلاف ريال ومع الأسف الشديد إذا كان وضع الروضة بهذه الطريق أين الجهات الرقابية سواء لجنة التنمية الاجتماعية المشرفة على الروضة؟ وما هو مصير أطفالنا؟».وأوضح الناطق الإعلامي لشرطة منطقة الباحة المقدم سعد صالح طراد أن إحدى المعلمات تقدمت بشكوى رسمية ضد مديرة الروضة بسبب قيامها بإغلاق باب إحدى الغرف عليها وعلى ثلاث من زميلاتها المعلمات، لافتا إلى أن التحقيقات مازالت تجري في ملف القضية.من جانبه، أوضح رئيس هيئة تسوية الخلافات العمالية بالباحة عبدالله الزهراني بأنه عقدت أمس الأول جلسة مع وكيل المعلمات وصاحب الروضة وطلب من صاحب الروضة تقريرا ماليا وبعض الأوراق الرسمية حيث حدد يوم الأحد المقبل جلسة لمناقشة القضية.يذكر أن «عكاظ» نشرت أمس ملابسات إغلاق الروضة على المعلمات تحت عنوان «وكيلة روضة خاصة تحبس 4 معلمات في غرفة».

عبدالخالق ناصر الغامدي – عكاظ