إطلاق اسم «الدالوة» على دفعة الفائزين بجائزة التفوق بتبوك

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : أطلق أمير منطقة تبوك على دفعة الفائزين بجائزة سموه للتفوق لهذا العام اسم دفعة الدالوه.
وأوضح أمير تبوك أن الحادثة الإرهابية لن تزيدنا إلا صلابة وقوة ووحدة ضد كل الأشرار ودعاة الفرقة والفتنة.
يأتي ذلك تعبيرًا عن التلاحم الذي أبداه شعب المملكة، تجاه ما حدث من جريمة شنعاء، وسقوط شهداء من أبناء الأحساء ورجال الأمن.
يذكر أن وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفصل وصل أمس إلى تبوك وكان في استقباله أمير تبوك.
وكان قد افتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم – اليوم- مشاريع تعليمية جديدة بمنطقة تبوك كما وضع حجر الأساس لمشاريع تعليمية أخرى وأطلع على سير العمل في المشاريع الجاري تنفيذها وبلغت القيمة الإجمالية للمشاريع التعليمية بمنطقة تبوك أكثر من 700 مليون ريال وذلك ضمن زيارته سموه لمبنى شؤون تعليم البنات الجديد لافتتاح وتأسيس المشاريع الجديدة والإطلاع على المشاريع التعليمية الأخرى الجاري تنفيذها بمنطقة تبوك.
إذ دشن سمو وزير التربية مبنى الإدارات النسائية بتعليم تبوك عبر اللوحة الإلكترونية ثم تجول في أرجاء المبنى الجديد وأطلع على مرافقه وتجهيزاته يرافقه مدير تعليم تبوك والمساعدين وشاهد سموه عرضا مرئيا عن المشاريع التربوية المنفذة بمدارس المنطقة، ثم انتقل سموه إلى مسرح المبنى إذ شهد الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة تضمن كلمة لمدير عام التربية والتعليم بمنطقة تبوك الدكتور محمد بن عبد الله اللحيدان رحب في بدايتها بصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل , منوها بما يشهده التعليم العام في المملكة من نقلة نوعية تركزت أهم ملامحها في وضع وتنفيذ خطة إستراتيجية لتطوير التعليم العام تختص بالعملية التعليمية، تعمل على إيجاد بيئة تعليمية مناسبة للطلاب والطالبات شاملة المناهج والمبنى المدرسي وتطوير أداء المعلمين والمعلمات.
وتحدث الدكتور اللحيدان خلال كلمته عن الصعوبات التي تواجه إدارة التربية والتعليم في إيجاد أراضي لبناء مدارس داخل الأحياء بالمنطقة.
تلى ذلك عددا من الفقرات قدمها طلاب مدارس تبوك وشملت الأناشيد الوطنية وأوبريت حكاية وطن وعروض تربوية.
بعدها ألقى سمو وزير التربية كلمة قال في بدايتها:
” أتقدم بالشكر لصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك رائد التنمية بالمنطقة والذي استطاع بجهده وأسلوبه المميز أن يساهم مساهمة كبيرة مع إخوانه وأخواته بهذه المنطقة للارتقاء بمستوى الإنسان والمجتمع إلى ما وصلت إليه من تقدم ونمو في جميع المجالات.”
وأضاف سموه : ” باسم وزارة التربية والتعليم أتقدم بالشكر للجميع إخواني وأخواتي من منسوبي التعليم في هذه المنطقة وعلى رأسهم الأخ مدير عام التربية والتعليم الدكتور محمد بن عبدالله اللحيدان .”
وقال سموه : “لا أخفيكم سعادتي الكبيرة بما وجدته اليوم من خطوات موفقة في سبيل الارتقاء بمستوى التعليم ليس في هذه المنطقة فحسب بل على مستوى المملكة.”
وأضاف : “كما تعلمون جميعاً أن هذه البلاد بقيادة حكيم العرب وصاحب المبادرات الشجاعة وصاحب البرامج التنموية الغير مسبوقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – تمر بمرحلة تحول كبير إلى مجتمع يتظلل بالمعرفة والعلم والثقافة , وكما تعلمون كذلك أنه ليس هناك تطوير ولا حضارة ولا رقي إلا بالتعليم والعلم الذي هو أساس التقدم والحضارة , وليس هناك تقدم إلا بتقدم مستوى التعليم ومستوى التعليم لا يرتقي إلا بمستوى المعلم والمعلمة والمشرف والمشرفة والموجه والموجهة وذلك له الأولوية في سياسية التعليم وبرامج التعليم في المملكة وأكد سموه خلال كلمته أن هناك مشاريع كبيرة في جميع المجالات التربوية ولكنها لا تكتمل إلا بالارتقاء بمستوى هذه الفئات ووزارتكم تعمل وتخطط وتبرمج ليس على مستوى الوطن العربي فحسب بل إلى أعلى المستويات العالمية.”
وفي ختام كلمته وجه سموه كلمة لأولياء الأمور قال فيها:
” لا يمكن أن يتقدم التعليم إلا بمشاركتكم ومساعدتكم ومشاركة أهل الحي في كل مدينة وإسهامهم مع الوزارة لإيجاد الأراضي ببناء المدارس في أحيائهم والارتقاء بمستوى التعليم .”
من جهة أخرى قام سمو وزير التربية والتعليم بجولة تفقدية على عدد من مدارس مدينة تبوك –اليوم-, شملت إحدى المدارس المستأجرة الواقعة بحي العليا بتبوك، ومدرسة عمورية الابتدائية التي تضم نادي الحي بمدينة تبوك,أطلع من خلالها على برامج النادي الذي يحتوي على العديد من البرامج الرياضية والتدريبية والترفيهية , كما قام سموه بجولة داخل المدرسة التقى من خلالها بعدد من المعلمين والطلاب
بعدها انتقل سموه لثانوية تبوك وتجول في قاعاتها الدراسية ومصادر التعلم فيها , وزار سموه مكتبة القراءة المفتوحة بالمدرسة والتي تضم أكثر من 2600 كتاب , وناقش سموه خلال الجولة مع القائمين على المدرسة النواحي التعليمة والتثقيفية وحثهم على تفعيل الأنشطة الرياضية, كما أستمع سموه إلى شرح من أحد الطلاب حول برنامج ” كن معنا لنرتقي بمجتمعنا ” والذي يهدف إلى الحفاظ البيئة, كما حاور سموه عدد من الطلاب في أحد الفصول الدراسية مذكرا في حوار سموه معهم ” أن أي منتج ناجح لابد أن يبدأ بالسؤال عن لماذا ؟ وكيف يكون هذا ؟ “
بعد ذلك زار سموه مجمع مدارس الملك عبد العزيز الخيرية بمدينة تبوك , حيث كان في استقباله لدى وصوله مقر المجمع المشرف العام على مدارس الملك عبد العزيز غرم الله الزهراني ومديرو المراحل التعليمة بالمجمع وعدد من المعلمين , اطلع من خلالها على الفصول الدراسية والمعامل النموذجية والعلمية بالمدارس , حيث زار سموه معمل العلوم والفيزياء كما زار معمل الكيمياء وأختتم سموه زيارته للمجمع بزيارة قاعة التربية الفنية بالمرحلة المتوسطة.
رافق سموه وكلاء وزارة التربية والتعليم ومدير عام التربية والتعليم بمنطقة تبوك وعدد من مسؤولي التربية والتعليم بالمنطقة.
الوئام

اترك تعليقاً