إصدار مواد دراسية تعني بالمسؤوليات والخدمات الاجتماعي

شبكة معلمي ومعلمات المملكة – متابعات : تعكف وزارة التربية والتعليم على إصدار مواد دراسية تعني بالمسؤوليات والخدمات الاجتماعية، وذلك بعد مطالبة نائب وزير التربية والتعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، وكالة التخطيط والتطوير بضرورة دراسة إصدار مناهج تكون لها درجات أسوة ببقية المواد الدراسية، وذلك بعد نجاح برنامج (فينا خير).وثمن آل الشيخ في لقاء بمديري التربية والتعليم أمس الأول عبر الدائرة الإلكترونية، مشروع مدرستي مسؤوليتي (فينا خير) المطبق في المدارس الابتدائية للبنين والبنات، ويهدف لتعزيز ونشر قيم عليا تؤكد أصالة المجتمع السعودي المسلم المحب للخير، وإيجاد بيئة مدرسية جاذبة في مختلف مناطق المملكة، بهدف تفعيل خدمة البيئة المدرسية والمحافظة عليها من خلال السلوك الإيجابي نحوها، مضيفا أن أداء البرنامج كان جيدا وفق التقارير وسيتم التوسع فيه ليشمل جميع المدارس العام الدراسي المقبل.وأتاح آل الشيخ الصلاحيات لمديري التربية والتعليم في مختلف المناطق للبحث عن رعاة وداعمين لهذا البرنامج أسوة ببقية الداعمين والشركاء الرئيسيين.يذكر أن برنامج (فينا خير) تم تطبيقة قبل عامين في مدارس محدودة للبنين والبنات بمختلف المناطق تتم زيادة أعدادها في كل عام، ووجد البرنامج في بداية تطبيقة رفضا من بعض أولياء الأمور إلا أنهم وبعد التعرف على أهدافه رحبوا به ودعموه.وكان وزير التربية والتعليم صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله قد أكد أن المشروع هدفه تحويل بعض المبادئ الأساسية كالنظافة والعمل الجماعي من حيز التنظير إلى حيز التطبيق العملي، بمشاركة الطالب والمدرس سويا في تنظيف فصولهم بشكل يومي، ليتعلموا بصورة عملية أهمية العمل الجماعي والمحافظة على نظافة المدارس.

نادر العنزي – عكاظ