إرجاء تنفيذ التشكيلات المدرسية في مدارس البنات

الشبكة-متابعات :أكدت وزارة التربية والتعليم على إداراتها التعليمية بتشكيل لجان التشكيلات المدرسية لتبدأ عملها وفق المخطط له من قبل أمانة اللجنة الوزارية للتنظيم الإداري، والمدعمة بالقرار الملكي القاضي بتطبيق لوائح التشكيلات المدرسية في مدارس التعليم العام.
وقضت التوجيهات بتشكيل لجنة برئاسة مدير التعليم وثمانية أعضاء من المساعدين للشؤون التعليمية والمدرسية ومديري الشؤون المالية والإدارية ومديري شؤون الموظفين ومديري تقنية المعلومات في الإدارات التعليمية بشقيها للبنين والبنات، وتتولى اللجان الإشراف على إجراءات سد احتياج المدارس من التشكيلات المدرسية، والتنسيق مع شؤون المعلمين لتغطية الاحتياج الناجم عن تسديد هذه التشكيلات من المعلمين والمعلمات الجدد ممن شملتهم الأوامر الملكية بالتعيين والتثبيت.
ونشرت صحيفة عكاظ في عدد اليوم  أن تطبيق بنود التشكيلات المدرسية خضع للمناقشة والدراسة المستفيضة من قبل أمانة اللجنة الوزارية للتنظيم الإداري والتي ضمت في عضويتها صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وزير العمل، رئيس معهد الإدارة العامة، وزير الخدمة المدنية، رئيس هيئة الخبراء في مجلس الوزراء، وزير التخطيط والاقتصاد الوطني، وزير النقل ووزير المالية. ونبهت اللجنة على ضرورة مراعاة تطبيق هذه التشكيلات ودراسة أية تعديلات تطرأ مستقبلا في مجال أنظمة ولوائح التعليم وأي ترتيبات مستقبلية أخرى، مع إلزام وزارة التربية والتعليم برفع تقارير عاجلة ودورية إلى اللجنة الوزارية للتنظيم الإداري لتقويم سير إجراءات التنفيذ والصعوبات التي قد تواجهها خلال مراحل التنفيذ، مع تطبيق هذه التشكيلات في عدد من المدارس وفي عدد من إدارات التربية والتعليم.
وأكدت لـ«عكاظ» مصادر تربوية أن الإدارات التعليمية تلقت توجيها برقياً، بضرورة التريث قليلا في عملية تطبيق التشكيلات المدرسية على مدارس البنات تحديداً لأسباب لم تفصح عنها حتى الآن، والبدء في التطبيق على مدارس البنين.
وقضت التوجيهات بتكليف مدير المدرسة الابتدائية بتدريس ست حصص في الأسبوع في المدارس ذات الفصول من 6-7 ويكلف بتدريس أربع حصص في الأسبوع في المدارس ذات الفصول الثمانية فأكثر، بينما يمنع تكليف مديري المدارس الثانوية والمتوسطة بالتدريس وتفريغهم للإدارة، وتحديد وكيل واحد لكل مدرسة يبلغ عدد طلابها 400 طالب للمرحلة الإبتدائية و350 للمتوسطة و350 للثانوية.
ومن الضوابط التي يجب مراعاتها عند التكميل في مدرسة أخرى، تعيين معلم متخصص متفرغ للمادة إذا بلغ عدد حصص المادة في الأسبوع 10 حصص فأكثر، تدرس المادة التي حصصها أقل من عشرة حصص في الأسبوع من قبل معلم متخصص في مدرسة قريبة، وإذا لم يوجد فيخصص لها معلم على ملاك المدرسة، ولا يكلف المعلم بالتدريس في مدارس أخرى إذا كان نصابه الأسبوعي في مدرسته المعين فيها 20 حصة فأكثر، ولا يكلف المعلم بالتدريس في أكثر من مدرستين غير مدرسته المعين فيها، تكليف معلم بنصاب مخفض للقيام بمهام المرشد الطلابي في المدارس التي يقل عدد طلابها عن 100 طالب، تدرس مادة علم النفس وعلم الاجتماع في المرحلة الثانوية من قبل المرشد الطلابي إن وجد وذلك في حالة عدم تخصيص معلم وفق التشكيل، تدرس مادة المكتبة من قبل أمين مصادر التعلم إن وجد وفي حالة عدم تخصيص معلم وفق التشكيل،
يؤدي معلم مادة العلوم مهمة محضر المختبر للمدارس التي لا تستحق محضر مختبر وفق التشكيل، يتولى وكيل المدرسة التخطيط للنشاط الطلابي في حالة عدم استحقاق المدرسة لرائد النشاط، وفي المدارس التي لا تستحق وكيلا يتولى مدير المدرسة التخطيط للنشاط كما يشترط لتزويد المدرسة المستحقة لأمين مصادر تعلم وفقا للتشكيل المدرسي توافر مكتبة أو مركز مصادر تعلم.