إدخال البيانات الخاطئة يلغي الترشيح لـ الابتعاث

نبه وكيل وزارة التعليم العالي لشؤون الابتعاث الخارجي الدكتور عبدالله الموسى، المتقدمين والمتقدمات لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي في مرحلته السابعة، إلى أهمية تحري الدقة أثناء إدخال البيانات المطلوبة للتقديم، مؤكدا أن إدخال بيانات خاطئة تؤدي إلى إلغاء الترشيح للبعثة «سيتم إلغاء ترشيح المتقدم عند اكتشاف بيانات خاطئة حتى عند إصدار القرار النهائي للبعثة».
وأشار إلى ضرورة إصدار وثائق المتقدمين والمتقدمات باللغتين العربية والإنجليزية، على أن تحوي كلمة «متخرج» ويحدد فيها سنة التخرج، بالإضافة إلى مطابقة المعدل التراكمي في الوثيقة مع السجل الأكاديمي، وأن يكون أصل المعدل محددا في الوثيقة من «4 أو 5» في وثائق الجامعات.
وأكد وكيل وزارة التعليم العالي لشؤون الابتعاث، أن على المتقدمين والمتقدمات للبرنامج تقديم أصول الوثائق المطلوبة والسجل الأكاديمي أثناء التسجيل، مع طباعة الاستمارة الإلكترونية الخاصة بالبرنامج وطلب الالتحاق بالجامعة، لافتا إلى أن العديد من الطلبة في المراحل السابقة يخلطون بين السجل الأكاديمي وكشف الدرجات.
وبين أن طاقم عمل البرنامج يعمل بكامل طاقته استعدادا لانطلاق مراكز التدقيق في 16 من شوال المقبل، وأن التحضيرات شملت حتى الآن عمل الترتيبات اللازمة مع إدارة الحاسب الآلي بالوزارة لتجهيز الاستمارات الإلكترونية المعبأة على موقع الوزارة، لسرعة التواصل مع المرشحين والمرشحات.
وذكر الموسى أن الابتعاث لمرحلة البكالوريوس يقتصر على التخصصات الطبية فقط بشرط ألا تقل نسبة الثانوية العامة للمتقدم عن 90 % في قسم العلوم الطبيعية أو ما يعادلها، وألا تقل درجة اختبار القدرات العامة
عن 80 % والاختبار التحصيلي عن 80 %، وكذلك ألا يكون قد مضى على حصوله على شهادة الثانوية العامة أكثر من ثلاثة أعوام بدءا من العام الدراسي 1428هـ ـ 1429هـ.
وشدد على ضرورة حرص الطلاب والطالبات المزمع ترشيحهم للابتعاث على مراعاة صلاحية الهوية الوطنية وجواز سفرهم، لتتمكن فرق تدقيق الوثائق ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز للابتعاث الخارجي، من إكمال الإجراءات المطلوبة للتسجيل في برنامج الابتعاث.
ودعا الطلاب المنتهية صلاحية هويتهم الوطنية أو جواز سفرهم إلى سرعة تجديدها، لتجنب تأخير تسجيلهم خلال فترة تدقيق الوثائق، إذ لن تقوم لجان التدقيق بتسلم أوراقه في حال عدم سريان مفعول أي من تلك الوثيقتين «يجب على الطلاب والطالبات إحضار صورة من بطاقة الهوية الوطنية أو صورة من دفتر العائلة، بالإضافة إلى صورة من جواز السفر ساري المفعول، لتسلم هذه الطلبات عند الحضور خلال فترة التدقيق المبلغة لكل واحد منهم عبر جواله وبريده» معتبرا هذه المتطلبات لتيسير إنهاء الإجراءات اللازمة خلال فترة التسجيل للالتحاق ببرنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز للابتعاث الخارجي للمرحلة السابعة، ولتتمكن الوزارة من جلب قبول للطلاب في الجامعات العالمية .