إدارة تعليم الرياض تدشن برنامج لتدريب المشرفين على تطبيقات الاختبارات المهنية للمعلمين | شبكة معلمي ومعلمات المملكة

إدارة تعليم الرياض تدشن برنامج لتدريب المشرفين على تطبيقات الاختبارات المهنية للمعلمين

إدارة تعليم الرياض تدشن برنامج لتدريب المشرفين على تطبيقات الاختبارات المهنية للمعلمينإدارة تعليم الرياض تدشن برنامج لتدريب المشرفين على تطبيقات الاختبارات المهنية للمعلمين

أقامت الشؤون المدرسية التابعة لإدارة تعليم الرياض دورة تدريب شملت مشرفي الإدارات التي تتبع لها حول المعايير والتطبيقات الخاصة باختبارات المعلمين المهنية.

ومن جهته ذكر الدكتور حمدان بن مانع العمري مساعد الشؤون المدرسية أن الدورة شهدت حضور ما يقرب من ثلاثين من المشرفين التربويين، وأن عبد الرحمن بن إبراهيم الحمد المشرف التربوي في إدارة التدريب والابتعاث هو من تولى الإشراف على هذه الدورة.

مضيفاً أن التعليم من المهن التي تساهم في تنشئة الأجيال القادمة كي يساهموا في رفعة وتقدم الوطن من خلال إعدادهم ليكونوا مواطنين صالحين فالمدرسة هي البيئة الطبيعية لتكوينهم، وذلك لن يكون ممكناً حتى يتم تأهيل المعلمين والمعلمات في المقام الأول فهم حجر الأساس في منظومة التطوير حتى يكونوا خير قدوة للطلاب والطالبات خلال مراحل التعليم لتمكينهم من تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، وذلك برعاية من الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد بالإضافة لما تبذله الوزارة من جهود بقيادة الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ.

مشيراً إلى أن الوزارة قد منحت المعلمين والمعلمات اهتماماً كبيراً انطلاقاً من إيمانها بمقدرتهم على تحقيق النجاح للمملكة، فضلاً عن وعيها بأهمية الدور المسئولين عنه للارتقاء بمستوى التعليم والرباط بين مدى تأهلهم وما يتمتعون به من مهارات ومستوى التحصيل الدراسي للطلاب، لذا حددت الوزارة عدة معايير لمزاولة هذه المهنة كي تساهم في تحسين المستوى العام للتعليم.

فيما قال محمد الحسين مدير شؤون العاملين بتعليم الرياض أن هذه الدورة تساهم في تحسين مستوى أداء المشرفين التربويين طبقاً لمتطلبات الرخصة المهنية التعليمية وتبعاً للمعاير المتعلقة بالمهنية، كما أنها تحفز على المعلمين للتطوير من أنفسهم خلال التعلم الذاتي، بالإضافة للاستهدافها لتطبيق المعايير المهنية بشكل عملي.

مشيراً إلى أن إدارة التعليم حريصة على تطوير مستوى أداء كافة منتسبي وظائف التعليم فيما يتعلق بالمعايير المهنية وذلك بالشراكة مع إدارة التدريب والابتعاث، متابعاً أن المعايير المهنية تساعد على وضع توصيف دقيق للمعلمين كما يساهم تطبيقها بالارتقاء بالمعلمين لمستوى مثالي يعتمد فيه المعلمين على التعاليم الإسلامية الوسطية للانفتاح على العالم مع الاعتزاز بهوياتهم وولائهم للمملكة حتى يتمكنوا من تعزيز هذا الأمر في نفوس الأجيال الناشئة، بالإضافة لأنها تساعد في تعريف المعلمين بمسئولياتهم وتنبههم لأهمية الالتزام بالأخلاق المهنية وأنظمة ميدان التعليم.