إخلاء وإزالة مدرستين بعد تساقط الطبقة الداخلية

خلت إدارة التربية والتعليم بمحافظة المجمعة مدرستي الابتدائية الأولى والمتوسطة الأولى للبنات، وقررت إزالتهما، بعد تساقط الطبقة الداخلية لمبنى المدرستين بالقرب من الطالبات خلال اليوم الدراسي.
وطبقاً لقرار مدير التربية والتعليم بالمحافظة الدكتور موسى العويس أمس، كلفت لجنة لتوزيع طالبات تلك المدرستين على المدارس.
وتضمن القرار، الذي نشر على موقع إدارة التعليم الإلكتروني، عدة فقرات، تضمنت إخلاء مبنى المدرسة الابتدائية الأولى والمتوسطة الأولى للبنات بالمجمعة، والبحث عن مبنى يستأجر للمدرسة، والرفع للجهات المسؤولة بطلب لإزالة المبنى، وتكليف لجنة لتوزيع الطالبات على المدارس القريبة، كما اشتمل القرار على إلحاق طالبات المدرستين بالمدارس المعنية ابتداء من يوم السبت المقبل.
وكانت الطبقة الأسمنتية تساقطت وانسلخت وظهرت الأعمدة الحديدية لسقف المبنى، كما سقطت قطع أسمنتية كبيرة على شكل أحجار متماسكة داخل ممر الدرج، مما أصاب الطالبات بالفزع والخوف والهلع.
وتعد المدرسة “العجوز” كما يطلق عليها البعض، والتي رممت أكثر من مرة؛ من أقدم المدارس الموجودة بالمحافظة، وقد مضى على إنشائها نـحو 51 عاما، حيث تأسست في عـام 1381 ، وتضم نحو 500 طلبة.