إحصائية لوزارة التعليم: انخفاض أمية الذكور إلى 3.21% العام الماضي

فيما كانت نسبة الأمية بين النساء بالمملكة عام 1415 تعادل 40%، أعلنت وزارة التعليم أمس، انخفاض نسبة أمية النساء إلى 8.27% وفق إحصاء العام الحالي.
وبينت آخر إحصائية للوزارة في هذا المجال انخفاض الأمية في المملكة بنسبة عامة بلغت نحو 6.44%، وذلك بنهاية العام 1436، خلافا لما كانت عليه قبل التسعينات حيث كانت تقدر بين عموم السعوديين بـ60%، إذ تمكنت المملكة من تقليص نسبة الأمية بين النساء عام 1436 إلى 8.27%، بينما انخفضت نسبة الأمية بين الذكور خلال الثمانية عشر عاما لتصل إلى 3.21% في عام 1435.
وأعلنت وزارة التعليم عن عزمها تنفيذ مشروع العقد العربي لمحو الأمية مع بدء الفصل الثاني من العام الدراسي الحالي 1437/1436 والذي يأتي ضمن التزاماتها الدولية وتحقيقها لاستراتيجيتها الوطنية. وتشارك وزارة التعليم دول العالم الاحتفاء باليوم العالمي لمحو الأمية الذي يصادف اليوم الثامن من سبتمبر في كل عام، ويحتفل من خلاله العالم بالإنجازات المتحققة في مجال محو الأمية، وحث المجتمعات على دعم جهود محو الأمية.
وفي هذا السياق، أكدت الوزارة أن برامج محو الأمية وتعليم الكبار لم تعد لتقليص نسبة الأمية في المملكة، بل تجاوزتها للقضاء على الأمية بشكل تام، إذ أصبحت أكثر جدية وازداد الوعي الاجتماعي بأهميتها، وتبنت الدولة نشر تلك الثقافة وأنها مسؤولية الجميع، مشيرة إلى أن الاحتفال باليوم العالمي لمحو الأمية الذي تم تحديده من قبل اليونسكو مناسبة لتقويم الجهود التي تبذلها الدول والهيئات والمنظمات كل عام في مجال محو الأمية وتعليم الكبار، وهو أيضا مناسبة لتبادل الخبرات العالمية والإقليمية والتعرف على المستجدات.