أولياء أمور ابتدائية بخليص: تفاجأنا بانتقالها.. و “التعليم”: أبلغناهم

تفاجأ صباح اليوم عدد من أولياء أمور وطلاب مدرسة أبي موسى الأشعري الابتدائية بمحافظة خليص بإغلاق المدرسة  أبوابها بحجة نقلها لموقع آخر يبعد 2 كم عن موقع المدرسة الحالية وسط تذمر الأهالي من إغلاق المدرسة دون إشعارهم أو علمهم بذلك .
حيث ذكر أحد أولياء الأمور  عصام عبدالله الغانمي أنه في أول يوم من أيام الدراسة بعد إجازة عيد الأضحى المبارك “أخذنا أولادنا للمدرسة حيث تفاجأنا نحن وأولياء الأمور بإقفال مدرسة أبي موسي الأشعري بخليص بحي العزيزية دون إشعار أولياء الأمور بأن المدرسة نقلت الي حي آخر”.
وبين الغانمي أن “الطلاب يجلسون يتنظرون  خارج أسوار المدرسة  , وأنه بدلا من أن  يتلقى أولادنا تعليمهم نجدهم خارج أسوار المدرسة , حيث المدرسة مقفلة دون أي سبب و لا يوجد أي حارس أو موظف من مكتب التعليم بخليص أو حتي وجود إعلان وضع بأسوار المدرسة يخبرنا بما هو حاصل”.
وأردف الغانمي أن  “المدرسة جيدة وواسعة وقريبة من منازلنا ولا نرغب بنقل أولادنا إلى أي حي آخر بعيد عنهم   لأن ذلك ضرر لأولادنا وإرهاق لأولياء الأمور حيث لا يوجد نقل”.
من جهته ذكر المتحدث الرسمي لتعليم جدة عبدالمجيد الغامدي أنه تم إبلاغ أولياء أمور الطلاب مسبقاً بانتقال المدرسة إلى مبنى آخر .
وبين الغامدي أن الانتقال إلى المبنى الجديد جاء حرصاً على سلامة الطلاب حيث صدر قرار إخلاء المبنى القديم من قبل اللجنة المختصة , مبينا أن المسافة بين المبنيين نحو ٢ كم فقط .