أمطار ينبع تصرف 650 طالبًا وطالبة في 10 مدارس قريبة من مجاري السيول

هطلت أمطار غزيرة في محافظة ينبع شملت شمال وشرق ينبع. وقامت الإدارات والجهات المعنية باتخاذ جميع التدابير وتطبيق الخطط الاحترازية وقت هطول الأمطار وتسببت الأمطار في بعض الاختناقات المرورية وقت هطول الأمطار بسب عدم وضوح الرؤية في بعض الطرق، بالإضافة إلى تجمع ملحوظ لمياه الأمطار في بعض الطرق وقامت إدارة التعليم بينبع بصرف ما يزيد على 650 طالبًا وطالبة في 10 مدارس في المواقع التي هطلت عليها الأمطار داخل محافظة ينبع وقطاع خمال وقطاع رخوا وأبو شكير، وذلك حفاظا على سلامة الطلاب والمعلمين في تلك المناطق كونها بالقرب من مجاري السيول. وذكر مدير إدارة التربية والتعليم بمحافظة ينبع محمد فراج “قمنا حسب الخطط المعمول بها وقت هطول الأمطار والصلاحيات التي منحت لإدارات التعليم بصرف 650 طالبًا وطالبة من عشر مدارس أغلبها خارج المحافظة، وذلك حفاظ على سلامة الطلاب والمعلمين وتم صرف الطلاب بقطاع خمال ورخو وابو شكير تحسبا لتجمع المياه والسيول كون المناطق بالقرب من بطون الأودية. وأضاف أن هناك خطة معمول بها وتم تدريب المعلمين عليها في حال هطول الامطار وتوعيتهم للطلاب وهناك منسق من كل مدرسة يتم التواصل معهم مباشرة مع مسؤول السلامة بإدارة التعليم والحمد لله الأمور على ما يرام. فيما حذر مدير الدفاع المدني بمحافظة ينبع الرائد محمد الصعدي المواطنين من التواجد في مناطق الأودية والسدود وعبارات المياه تخوفًا من السيول المفاجئة وقمنا بوضع دوريات ميدانية تجوب مناطق هطول الأمطار بينبع وقمنا بتطبيق الخطة الخاصة لمواجهة الامطار والسيول استعدادًا لأي طارئ يحدث. وحتى ظهر أمس لم نستقبل بلاغات تفيد بوجود احتجازات أو دخول مياه الأمطار للمنازل حتى ظهر أمس ولا تزال فرصة هطول الامطار مستمرة وقمنا بوضع دوريات في مواقع مختلفة لسرعة الوصول والكشف عن الحالات قبل الابلاغ. وقمنا بالتنسيق مع جميع الإدارات ومنها الهيئة العليا للأمن الصناعي من أجل إشعار وإخبار الشركات والمصانع بينبع الصناعية لاتخاذ التدابير اللازمة لديهم ضمن الخطط المعدة لديهم في مثل هذه الحالات. وذكر رئيس بلدية ينبع المهندس عبدالعالي الشيخ أن قنوات تصريف مياه الأمطار عملت بشكل جيد وقت هطول الامطار وتجمعات المياه حدثت وقت هطول الامطار فقط، ولكن بعدها تم تصريف المياه عبر القنوات وعن مشروعات تصريف في بعض الاحياء في ينبع اوضح أن هناك مشروعات تحت الانشاء في عدد من احياء ينبع وهناك مشروعات تم بدء تنفيذها من قبل المقاولين وتقوم بدورها ويتم حاليا رصد مواقع تجمع المياه ان وجدت من اجل تصريف المياه منها. من جانبه اكد مدير مرور ينبع المقدم فهد السراني “قمنا بتنفيذ خطة معدة مسبقا بمشاركة عموم الدوريات والانتشار في جميع التقاطعات المهمة في ينبع وبلغت عدد الحوادث المرورية 6 حوادث تلفيات بدون اصابات وقت هطول الامطار وقمنا بالتركيز على الطريق الدولي طريق الملك عبدالعزيز وطريق الشمال.
وذلك لتسهيل حركة السير الدولية وعدم حصول أي اختناقات للسيارات أو الشاحنات التي تعبر من تلك الطرق، بالاضافة الى تواجدها عند الاشارات المتعطلة بسب الامطار، ونفضل عدم السير في الشوارع وقت هطول الأمطار لعدم وضوح الرؤية.